تقارير

كيف ينظر الأمريكيون الى الحرب الروسية-الاوكرانية والى رد فعل ادارة بايدن؟!

الكاتب فهد الجبوري


متابعة وترجمة ـ فهد الجبوري ||

نشر معهد بروكينغ Brookings الأمريكي اليوم الجمعة ١ نيسان / ابريل نتائج استطلاع اجرته جامعة ميريلاند حول الغزو الروسي لأوكرانيا الذي قد ولد نقاشا واسعا في الولايات المتحدة ، ليس فقط حول كيف يجب أن يكون الرد الأمريكي على الغزو ، بل كذلك حول المدى الذي يشكل الغزو تهديدا للديمقراطية .
وقد ظهر في الاستطلاع ان الغالبية الكبيرة من الأمريكيين هم في الواقع يتابعون الغزو الروسي عن قرب ، حيث قال ٤٠ ٪؜ من الذين استطلعت آراؤهم أنهم يتابعون الغزو ” عن كثب بدرجة كبيرة ” وإن ٤٥٪؜ آخرين قالوا إنهم يتابعون الحدث عن قرب ولكن بنسبة اقل من الفئة الأولى .
وقم تم اجراء الاستطلاع بين ١٦ الى ٢٨ من شهر آذار ٢٠٢٢ وشمل استطلاع آراء ١٣٢٠ على المستوى الوطني مع هامش خطأ بنسبة +/- ٢.٧٪؜ .
وفيما يلي اهم النتائج التي ظهرت في الاستطلاع :
١- الأمريكيون بوضوح يعتبرون أوكرانيا بلدا اكثر صداقة لهم من روسيا ، حتى وإن كان أغلب الأمريكيين لايرون روسيا ببساطة عدوا ، او أوكرانيا حليفا كاملا .
٣٤٪؜ من الذين استطلعت آراؤهم قالوا ان روسيا عدو ، منهم ٣٠٪؜ جمهوريون و ٤٠٪؜ ديمقراطيون ، فيما ٣٨٪؜ قالوا إن روسيا ” هي بلد غير صديق ” ، و٢٤٪؜ قالوا أنها ” ليست صديقة ولا معادية ”
١٩٪؜ يرون أوكرانيا ” حليفا ” ، فيما ٥٤٪؜ يعتبرونها ” بلدا صديقا ” و ٢٥٪؜ قالوا ” انها ليست صديقة ولا غير صديقة ”
٢- أغلبية كبيرة من الحزبين ترفض إرسال قوات أمريكية الى أوكرانيا ، حتى لو استمر الصراع . ٦٥ ٪؜ تعارض إرسال القوات منهم ٦٨ ٪ جمهوريين و ٦٢٪؜ ديمقراطيين . وفي الوقت نفسه ، أغلبية كبيرة ، ٨٣٪؜ تدعم تجهيز الجيش الاوكراني بالمعدات العسكرية ، ومنهم ٨٢٪؜,جمهوريين ، و ٨٦٪؜ ديمقراطيين .
وعلى نحو مماثل ، ٨٩٪؜ من الذين شاركوا في الاستطلاع يدعمون استمرار فرض العقوبات الشديدة على روسيا ، ومنهم ٨٥٪؜ جمهوريين ، و٩٥٪؜ ديمقراطيين .
٣-في حال استمرار الغزو الروسي ، أغلبية صغيرة من الحزبين سوف تدعم فرض منطقة حظر طيران في أوكرانيا ، حتى مع ان الغالبية الكبيرة من الأمريكيين تعرب عن قلقها من احتمالية قتال الروس او نشوب صراع نووي .
٥٦٪؜ قالوا انهم يدعمون فرض منطقة حظر جوي في أوكرانيا ، ومنهم ٥٢٪؜ جمهوريين ، و٦١٪؜ ديمقراطيين .
وبالرغم من ذلك ، فقد اعرب أغلب الذين استطلعت آراؤهم عن قلق بالغ حول احتمال مواجهة عسكرية أمريكية مع روسيا ( ٦١٪؜ كانوا ” قلقين جدا ” و نسبة ٢٨ ٪؜ كانوا ” قلقين الى حد ما ” )
والمخاوف من نشوب حرب نووية كانت على نحو شديد ( نسبة ٥٨ ٪؜) و ٢٤ ٪؜ على نحو أقل ) .
٤- الأمريكيون يرون في رد فعل الولايات المتحدة ازاء الأزمة الاوكرانية إيجابيا اكثر مما هو سلبي ، ولكنهم منقسمون في مواقفهم حسب الولاء الحزبي.
٤٩٪؜ قالوا أن وجهة نظرهم أن الرد الأمريكي كان إيجابيا ، منهم ٣١٪؜ جمهوريين ، و ٦٩٪ ديمقراطيين ، بالمقارنة مع ٣١٪؜ اعربوا عن وجهات نظر غير مؤيدة لطبيعة الرد الأمريكي ، منهم ٤٩٪؜ جمهوريين ، و١٣٪؜ ديمقراطيين ، مع نسبة إضافية ( ٢٠٪؜ ) قالت أنها لا ترى في الرد لا ايجابا ولا سلبا . ونسبة ٥١٪؜ من الأمريكيين قالوا ان الولايات المتحدة قد تصرفت ” بمستوى مناسب ” ، لكن غالبية من الجمهوريين قالوا ” ان الولايات المتحدة كان رد فعلها قاصرا ” . و ثلثي الأمريكيين يدعمون قرار الرئيس جو بايدن بانهاء استيراد الطاقة من روسيا ، منهم ٥٦٪؜ جمهوريون و ٨٠٪؜ ديمقراطيون .
٥- معظم الأمريكيين ، ومنهم غالبية من الديمقراطيين والجمهوريين يقولون إنهم مستعدون لدفع بعض الثمن في تكاليف الطاقة والتضخم من أجل دعم أوكرانيا ، ولكن ليس في ارواح الأمريكيين .
٧٣٪؜ يقولون انهم على الأقل مستعدون لدفع تكاليف أعلى للطاقة ، ومنهم ٨٨٪؜ ديمقراطيون ، و ٥٨٪؜ جمهوريون ، بينما ٦٥٪؜ منهم قالوا أنهم مستعدون بدرجة ما لرؤية تضخم متزايد ، ٧٨٪؜ ديمقراطيون ، و ٥١٪؜ جمهوريون .
٦- سياسة الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا قد أثرت على التصورات العامة اتجاه كل من بايدن والرئيس السابق ترامب علو نحو سلبي اكثر مما هو إيجابي ، مدفوعة للغاية بمواقف حزبية . ٣٦ ٪؜ يقولون ان لديهم الآن مواقف مؤيدة لبايدن ، ٢٣٪؜ يقولون أن وجهات نظرهم لم تتغير ، بينما ٤١٪؜ يقولون إن لديهم وجهات نظر اكثر سلبية ، ومنهم ٨٠٪؜ جمهوريين . و٣٤٪؜ يقولون أن لديهم وجهات نظر اكثر ايجاببة ازاء ترامب ، و ٢٦٪؜ قالوا ان نظراتهم لم تتغير ، بينما ٤٠٪؜ ومنهم ٧٢٪؜ ديمقراطيون قالوا لديهم وجهات نظر اكثر سلبية نحو ترامب .
٧- وبالرغم من رسائل الحكومة الأمريكية في جزء منها تركز على حماية الديمقراطية حول العالم ، لكن معظم الأمريكيين ، وعبر الانقسام الحزبي ، لا يعتقدون ان الولايات المتحدة هي في الوقت الراهن مثالا جيدا للديمقراطية .
فقط ٢٧٪؜ قالوا ان الديمقراطية في الولايات المتحدة هي مثال جيد للدول الاخرى من اجل اتباعه ، ومنهم ٢٨٪؜ ديمقراطيون ، و٢٩٪؜ جمهوريون . الغالبية الكبيرة ، ٦١٪؜ قالوا أن الولايات المتحدة ” كانت تمثل انموذجا جيدا ، ولكن لم تكن كذلك في السنوات الأخيرة ، ومنهم ٦٤٪؜ جمهوريون ، و ٥٨٪؜ ديمقراطيون .
٨- والأمريكيون ايضا منقسمون حول هل ينبغي ان تتزعم بلادهم المعارضة الدولية للغزو الروسي ، مع ٤٧٪؜ تقول يجب على الولايات المتحدة ان تكون البلد الذي يقود المعارضة ( ٤٢٪؜ جمهوريون ، و ٥٥٪؜ ديمقراطيون ) . بينما نسبة ٥٣٪؜ تقول لا ينبغي لها ذلك ( ٥٨٪؜ جمهوريون ، و ٤٥٪؜ ديمقراطيون .
٩- الأغلبية الساحقة من الأمريكيين سواء كانوا جمهوريين او ديمقراطيين تضع اللوم على روسيا في الأزمة والقليل يضعون اللوم على أوكرانيا ، وفي الوقت نفسه هناك نسبة مهمة ايضا تلوم الولايات المتحدة . ٩٨ ٪؜ قالوا ان اللوم يقع على روسيا ، ٢٩٪؜ قالوا ان أوكرانيا تتحمل جزء من اللوم ، و ٣٦٪؜ قالوا ان الولايات المتحدة تتحمل على الأقل جزءا من اللوم ؟ ونصف هؤلاء هم جمهوريين .
١٠- بينما يقول الأمريكيون أن توسع حلف الناتو لعب دورا في السلوك الروسي ، ولكن الغالبية لا تعتقد ان ذلك هو السبب الرئيس للغزو الروسي لأوكرانيا . ٣٨ ٪؜ قالوا ان توسع الناتو لعب دورا في الغزو ، ٤١٪؜ قالوا توسع الناتو ” لعب دورا صغيرا وليس أساسياً ” ، فيما قال ٢١٪؜ أنه لم يلعب اي دور ” .

عن الكاتب

فهد الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.