مقالات

نقطة ضوء ناعمة


د. قاسم بلشان التميمي ||

هناك مثل شعبي عراقي قديم يقول ( السياسة اطلع الحيه من الزاغور) وترجمة هذا المثل بالعربي الفصيح يكون( الكلام الناعم والجميل يجعل الافعى تخرج من الجحر) ومن هذا المنطلق نكون امام حقيقة مفادها ان اجدادنا( رحمهم الله) عرفوا جيدا قوة تأثير الكلمة الناعمة ونتائجها الايجابية في حسم الكثير من القضايا خصوصا القضايا المرتبطة مع الاعداء
نحن اليوم امام عالم متغير واستقراره عبارة عن تغير لذلك يجب علينا التعامل بشكل صحيح مع هذا العالم والتعامل الصحيح يبدأ من معرفة الاخر الموجود في هذا العالم واقصد بالاخر ( العدو) الذي ما انفك وهو يستهدفنا بكل ما اوتي من قوة سواء كانت قوة السلاح المدمر والفتاك او قوة التربص والاشاعة وتدمير الاقتصاد قبل ان يهتد الى سلاح اكثر قوة وفتك هو السلاح الناعم واستخدام القوة الناعمة حيث عن هذا الطريق شن علينا عدونا حرب ناعمة دون هوادة استهدف من خلالها كل شيء فلم يستثن لا طفل ولاعجوز ولا امرأة او رجل وليس هذا فحسب بل استهدف عدونا منظومة قيمنا واستهدف معتقداتنا وديننا وقد استخدم سلاح جديد وناعم محبب للجميع من حيث يدري او لايدري
لذلك توجب علينا ان نبين ونفسر مخاطر سلاح عدونا الناعم كما يجب علينا ان تضع الدفاعات القوية والرصينة الكفيلة بهزيمته
نحن بحاجة الى استخدام سلاح ناعم او مايطلق عليه المقاومة الناعمة التي عن طريقها نقهر العدو وننتصر عليه ونجعله يخرج من جحره كما تخرج الافعى
كذلك علينا ان نذكر مجتمعنا دائما وابدا باننا فقدنا اولادنا واحبابنا واموالنا بسبب عدونا الكبير هذا العدو الذي لم يرتاح له بال حتى يحطم ويخرب كل شيء جميل في بلدي
علينا ان نتمسك جيدا بمنظومة قيمنا ونتمسك جيدا بديننا الحنيف ونتمسك جيدا بقوة ترابط اسرتنا والدفاع عنها بكل الوسائل والطرق حتى نفوت الفرصة على عدونا الكبير الشيطان الاعظم أميركا وذيولها.
ــــــــ

عن الكاتب

قاسم بلشان التميمي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.