تقارير

اليمن/ مشاورات إعادة تدوير المرتزقة

الكاتب هاشم علوي


هاشم علوي ||

اسبوع انقضى على مشاورات مرتزقة العدوان التي دعا اليها مجلس الدواب الخليجية بالرياض كان السادس من ابريل الجاري اليوم الختامي الا انه على مايبدوا مدد يوماً آخر حتى السابع من ابريل الذي هواليوم الخميس.
المتابع لاخبار مشاورات المرتزقة يدرك انهم يتخبطون في محاولات الخروج بمكاسب شخصية لاتمت للشعب اليمني بصلة ومازالت العموميات تلف تصريحات المشاركين والممثلين للرباعية وبعض الدول الغربية الذين يفرطون بالتفاؤل بنحاح المشاورات الهزلية السمجة التي تجمع مايسنونهم بالفرقاء للوصول بهم الى مايسمونه المصالحة الوطنية كمايزعمون.
الملاحظ ان المحاور التي نوقشت كانت للتسلية والتمويه على مايراد تمريره من قبل السعودية والامارات فالتوجهات توحي بنجاحات جمع فرقاء السعودية والامارات على طاولة واحدة وعلى طاولة صلبة كمايقولون وكانها الهدف من المشاورات المسرحية.
على مايبدوا ان تلك المشاورات تتجه نحو اعادة تدوير المرتزقة وبالذات فيما يخص ماتسمى مؤسسة الرئاسة وهذا مايعني ان خطوات جاهزة لدى محمد آل جابر الذي يدير ادوات الارتزاق بمختلف فصائلها وبماتوحي به تلك العبارة بان تدبيرا يراد تنفيذه للاجهاز على حزب الاصلاح الخائن والاطاحة باخر وابرز قياداته العسكرية وهو الخائن علي محسن الذي نصب نائبا للخائن الفار هادي وتحويل المؤسسة الرئاسية الى اما مجلس رئاسي يضم الخائن الزبيدي والخائن علي محسن والخائن طارق عفاش او الاطاحة بعلي محسن كنائب وتنصيب الزبيدي وطارق كنواب المهم بالهيكلة الاطاحة بكل من يرتبط بحزب الاصلاح ويتبوء منصب بحكومة الفنادق المسماه الشرعية وبمايضمن للادوات تشكيل حكومة جديدة تكون خالية من الاصلاح الذي استنزف ودمر على يد من استخدمه ضد الشعب اليمني منذ بدء العدوان السعوصهيوامريكي الذي ايده وباركه واستخدم اعضاؤه كخلايا تنفذ اجندات العدوان السعوصهيوامريكي كوقود للجبهات وخلايا تقدم الاحداثيات والتجسس والعمليات الارهابية والاستقطاب للدفع بالمغرر بهم للدفاع عن حدود السعودية.
المشاورات تهدف الى الصلح ورص صفوف ادوات الامارات وادوات السعودية وقطر وشرعنة جرائم العدوان السعوصهيوامريكي المشرعنة اصلاً من قبل تلك الادوات الارتزاقية الخيانية.
من خلال متابعة اخبار ذلك التدوير لمخلفات تحالف العدوان يدرك ان تلك الادوات لاتمتلك اي قرار وليس بيدها اي حل سوى ماستعرضه عليهم السعودية كمخرجات لذلك التدوير والمجبرين على التوقيع عليه مكرهين ومجبرين وليس لهم حق مجرد النقاش فيه سوء كان سلما اوحربا فإن قالت السعودية سلما فسيقولون سلما وان قالت حربا فسيقولون حربا ولن يكون لهم خيار سوى الطاعة لاسيادهم ومشغليهم.
تعود المرتزقة على التدوير والتفقيس والدعس وسيخرجون بالمطالبة بمزيد من الدعم المالي والمرتبات ومزيدا من شراء الولاءات والمواقف وشراء شخصيات جديدة في محاولات لاستبدالها بتلك الامعات التي حرقت كروتها وفشلت خلال سبع سنوات من العدوان والنعيق على القنوات الفضائية.
القضايا الوطنية لن يتم التطرق اليها حسب خارطة الطريق التي سيحددها السفير السعودي بعبائة خليجية ومباركات اممية وامريكية وبريطانية واوروبية.
تدوير المرتزقة بالرياض يحاول اظهار صنعاء على انها ضد السلام وغير ذلك من التفاهات التضليلية وتظهر السعودية كوسيط وفاعل خير مسعاه الصلح فيمابين الفرقاء اليمنيين وهي بالاساس تستضيف ادواتها واحذيتها وهذا مالم ولن ينطلي علي الشعب اليمني.
حتى اليوم مازالت تصريحات رعاة عملية تدوير المرتزقة تشير الى ان الباب مازال مفتوحا لمشاركة كافة الاطراف اليمنية في تلميح لصنعاء التي ترفض المشاركة في مثل هذه المسرحية الهزلية.
هؤلاء المجتمعون بالرياض هم ادوات العدوان يخافون ايقاف العدوان ورفع الحصار وخروج القوات الاجنبية ويظهر لهم مرتزقة امريكا بافغانستان كيف تعلقوا بالطائرات وسقطوا منها لان اي سلام جاد يتم التوصل اليه فهم يدركون ان عودتهم الى اليمن معدومة وان مرتباتهم من السعودية والامارات وقطر وتركيا وغيرها ستقطع وان مزبلة التاريخ تنتظرهم ولهذا ارعبتهم الهدنة واجبرهم السعودي والاماراتي والاممي كمطلب للتهدئة بعد تعرض عواصم تحالف العدوان لضربات موجعة ارتفع لهيبها للسماء واعمدة الدخان تغطي سماء عواصم تحالف العدوان.
يبدوا ان تدوبر المرتزقة وفي محاولات لتفرغ دول الاستكبار العالمي لحرب روسيا.
اليوم ستظهر نتيجة تدوير نفايات الارتزاق وسيتكشف للجميع حقارة العدو وادواته.
والعاقبة للمتقين.
اليمن ينتصر.. العدوان يحتضر
الحصار ينكسر
مرحلة اعاصير اليمن.
لاهدنة مع الحصار
الله اكبر.. الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود… النصر للاسلام.

عن الكاتب

هاشم علوي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.