دراسات و بحوث

الصهيونية المسيحية والصهيونية الاسلامية تاريخ واحد..!


سامي جواد كاظم ||

المجرم هو المجرم بذاته مهما استخدم من مصطلحات دينية فهو مجرم وارهابي وليس الديانة التي يدعيها وبغية تسليط الضوء على الارهاب الممنهج للصهيونية المنسوبة للمسيح والاسلام ومن يحكم اليوم اغلبهم من اتباعهم وعلى راسهم الشياطين الخمسة في الامم المتحدة ، تعالوا نستعرض بعض محطاتهم التي سيعلم القارئ الكريم ان الحقيقة مغيبة تماما عن الاعلام
تاسست العصابتان سنة1509م والى يومنا ، واول من ذكر كلمة الصهيونية هوالالماني ناتان بومون سنة 1893 اخذها من جبل صهيون ثم ظهرت الحركة الصهيونية على يد هرتزل مؤلف كتاب الدولة اليهودية نشر سنة1896واول اجتماع لهم كان في 29 اب 1897اعقبها وعد بلفور المعروف للجميع .
بعد طرد اليهود بدات مخططاتهم الشيطانية ، توجه نحو 300000يهوديا الى تركيا واصبح لهم متحدث بفضل سليمان القانوني (1566ـ 1574) وفي عهد السلطان العثماني محمد الرابع (1648 ـ 1687) ادعى حاخام مدينة ازمير شبتاي زيفي انه المسيح المنتظر وتاسلم وسمى نفسه محمدالمهتدي ثم اسس يهود الدونمة بمباركة الخلافة العثمانية واصبح لهم نفوذ في المناصب وزوجوا اليهودية روكسالينا الى السلطان سليمان القانوني حتى جاءوا باليهودي الدونمي مصطفى كمال اتاتورك ( بعض قادة المسلمين يضعون الزهور على قبره) واعتبر مؤسس تركيا الحديثة
اما اليهود الذين تغلغلوا في اوربا ومنهم جون كالفن (1509 ـ 1564) درس اللاهوت المسيحي واسس الكنيسة الكالفينية في جنيف ، ومن اسبانيا في عصر الملك فرناندو اكتشفت القارة الامريكية بدعم من الامبراطورية الاسبانية الكاثوليكية واموال اليهود سافر كولمبس بسفينة (ماي فلاور) 1519ـ1520 ليحتل امريكا وسماها ارض الميعاد وابادوا 130 مليون هنديا احمر
نعود الى تركيا ومن مدينة بورصة التركية خرج اليهودي الدونمي شولمان قرقوزي جد الشيخ محمد عبد الوهاب وسافر الى دمشق ـ القاهرة ـ مكة ـ نجد وبعدها اعلن اسلامه وغير اسمه الى سليمان
اما الحركة التكفيرية المسيحية الصهيونية تاسست على يد القس الالماني مارتن لوثر مؤسس الحركة اللوثرية (1483ـ 1523) واختراق الكنيسة الكاثوليكية ، يقول عنه العلمانيون انه ابو العلمانية
ومحمد بن عبد الوهاب مؤسس الحركة الوهابية ( الصهيونية الاسلامية الحديثة ) على الطريقة الكالفينية اللوثرية ، حيث عملت الحركة اللوثرية الصهيونية على تكفير الكاثوليك للسيطرة على الفاتيكان روما وقتل وتهجير المشرقيين المسيحيين ( الكنيسة المشرقية ) ، والحركة الوهابية تكفر كل المسلمين حتى انه نسي وكفر نفسه كما جاء في كتاب حسن فرحان المالكي ( انه داعية وليس نبيا ) لغرض السيطرة على الكعبة على غرار سيطرة اللوثرية على الفاتيكان
هاجر اللوثريون والكالفينيون الى امريكا للسيطرة على العالم وهذا ما يحدث اليوم ، لوثر الف كتاب المسيح ولد يهوديا واسس حركة المسيح المنتظر ( هامشيح) ( المسيح اليهودي القادم ) اي الدجال
الدول السعودية الثالثة الحالية تشكلت بجهود الكابتن الصهيوني الانكليزي بيرس كوكس والكابتن ديفيد شكسبير والحاخام الصهيوني البريطاني الذي تاسلم فيما بعد ( جون فليبي) وبعدها اسس مجلس الربع ( مجلس الجماعة) ويتالف من الحاج جون فليبي رئيسا، حافظ وهبه عضوا من مصر ، خالد قرقي المغرب، فؤاد حمزة ويوسف ياسين سوريا، بشير السعداوي ليبيا، عبد الله الدملوجي العراق، وحسين العويني من لبنان
ثم بدات مرحلة الشيخ رشيد رضا ( 1905ـ 1935) بعد وفاة استاذه محمد عبده واسس للعلاقة بين عبد العزيز ال سعود وجماعة الربع لتاسيس جيش الاخوان المسلمين في مصر على غرار جيش الوهابية الذي اسسه فيلبي في نجد فالعلاقة بين جون وعبد العزيز وحافظ وهبه ورشيد رضا استطاعوا ان ياتوا بالشيخ حسن البنا ليؤسس جيش الاخوان وامتدت فترته لغاية 1948 حيث اغتيل امام جمعية الشبان المسلمين وبدات مرحلة سيد قطب وامتدت حتى عام 1966 عندما اعدمه جمال عبد الناصر بعدما حكمه بالاعدام سنة 1964 وتوسط له الرئيس العراقي الطائفي عبد السلام عارف واعفي عنه
مصدر المعلومات من كتاب معركة الوجود مع الصهاينة اليهود وخوارج التلمود تاليف الدكتور شعبان الشمري رئيس مركز الحجاز الدولي للبحوث في لندن وفرانكفورت

عن الكاتب

سامي جواد كاظم

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.