مقالات

داعش والصرخي وجهان لعملة واحدة


صدام الرويعي ||

لا يخفى على أحد أن الفكر الداعشي المنحرف، والصرخي وجهان لعملة واحدة.
ان ما جرى في مدينة الحمزة
ع امر مخابراتي مدروس بامتياز وخاصتا بعد فشل الإطار والتيار في الوصول إلى تفاهمات حول تشكيل الحكومة، وفشل المواجهة بين ابناء المكون الأكبر ( الشيعي ) في البلد، اذ إن هذه الجماعة الضالة والتي يقودها ( الصرخي ) قامت وبدفع خارجي صهيوني أمريكي وهابي، بالتحريض من خلال ما يسمى لديهم خطب الجمعة وبشكل واضح، من أجل خلق فتنة داخل محافظات الوسط والجنوب ، من خلال التحريض على هدم قبور اهل البيت عليهم السلام، وخاصتا ان هؤلاء الشرذمة اغلبهم يسكنون المناطق الشيعية في وسط وجنوب العراق.
إن مثل هذه الخطب يجب أن يتصدى لها وبكل قوة عن طريق الحكومة والمجتمع ورجال الدين، ليظهرو حقيقة وزيف وادعاءات هذه الجماعة الضالة والخارجة عن المذهب، والتي يريد منها مثلما داعش تمثل التطرف( السني ) ، الصرخية يمثلون التطرف ( الشيعي ) ، وهذا غير صحيح إطلاقا بل هولاء فئة ضالة مدفوعة الثمن خارجيأ، اخوتي الاعزاء ان الحرب الفكرية( الحرب الناعمة ) مستمرة من قبل المحور الأمريكي الصهيوني والوهابي على اتباع أهل البيت عليهم السلام، من أجل اضعافهم وكل مرة تفشل المخططات، بسبب تماسك ووحدة اتباع محمد وآل محمد عليهم السلام،
اخي القارئ الكريم لو نظرنا ببصيرة لوجدنا أن توقيت هذة التصريحات وخطب الصرخي وجماعتة الضالة ، في هذا التوقيت، أمر مريب وموضع للشك ، وهم ينفذون مخططات الوهابية.
وان اية الله الشيخ بهجت قدست نفسه الطاهره سأله أحد الأشخاص قبل ١٢ عام تقريبا أثناء زيارة للسيدة معصومة عليها السلام عن الصرخي، واجاب ان الصرخي يمثل الحركة الوهابية والتي يعلم الجميع أنها تتبع الصهيونية.
ليعلم هولاء الشرذمة ان أبناء المذهب الشيعي واتباع أهل البيت عليهم السلام، لأن يسمحو لهؤلاء الحثالة ان يمسو مراقد أهل بيت النبوة والرسالة، مثلما تصدو لداعش والتكفيريين ٠
إخوتي الأعزاء إن مثل هذه الحركات المتطرفة يجب أن نتصدى لها جميعا، وبكل قوة وحزم وأيضا فكريأ وعقائديا من خلال تثقيف المجتمع والناس وتوعيتهم وفضح تصرفات هولاء المنحرفين، والذين يتقاضون الدعم الخارجي، أخي القارئ الكريم ان هذة التصريحات والتحريض كشفت نهاية جماعة الصرخي الضالة في العراق،،
وان سيدتي ومولاتي زينب سلام الله عليها عندما خاطبت يزيد اللعين قالت ( والله لأن تمحو ذكرنا )والتاريخ يعيد نفسه مع هولاء المنحرفين والضالين عن الدين،
واخيرأ اخوتي الكرام ان الإسلام المحمدي الأصيل واتباع أهل البيت عليهم السلام باقين منارأ شامخا للانسانية جمعاء، ببركة محمد وآل محمد، اللهم صل على محمد وآل،
والله الموفق.

عن الكاتب

صدام الرويعي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.