تقارير

الحركة الصرخية..!


نعيم الهاشمي الخفاجي ||

‏ساحتنا العربية والإسلامية تحظى في تدخلات القوى الكبرى من قوى الاستعمار القديم من خلال الاحتلالات العسكرية المباشرة، أو من خلال الاستعمار الحديث المتمثل في تنصيب أنظمة عميلة تخدم الاستعمار، واتباع أسلوب الحروب الناعمة، من خلال خرق بيئة المجتمعات العربية والإسلامية وعلى رأسها البيئة الشيعية من خلال دعم فئات منحرفة أو فئات ساذجة جاهلة لنشر الصراعات الداخلية لتبقى بيئة جاهلة غبية يمكن السيطرة عليها.
سبق إلى بريطانيا صنعت الأحمدية والقادرية والوهابية والبهائية، بل قبل عدة سنوات، بريطانيا دعمت حركة دينية ومولتهم بالمال لفتح مساجد تكون امام المسجد امرأة وليس رجل، ورأينا تزاحم الكثير من المسلمين لحضور صلوات الجمع في أمامة نساء كلهن اشكالهن جميلات فاتنات ولم أرى امراة شكلها غير جميل أصبحت أمام مسجد، وهذا دليل أن الجهات التي دعمت هذا التوجه ليسوا أغبياء وإنما أصحاب أجندات وضعت في أحكام.
المتابع إلى الحركات المنحرفة تجد نشوء واضمحلال مئات الحركات المنحرفة ومنها المهدوية، لأن من يدعون المهدوية لديهم نصوص قرانية وأحاديث نبوية يستطيعون تأويلها حسب ما هم يريدون ذلك في اضلال الكثير من الناس البسطاء، رأينا في السودان الكثير ادعوا انهم هم الإمام المهدي المنتظر، وكذلك هنا من ادعى انه المهدي في الهند وباكستان وفي اليمن الجنوبي ….الخ، أتذكر كنت معتقل في أحد سجون الجزيرة العربية كان معنا سجين ادعى أنه نبي مرسل من الله عز وجل واحلى شيء ناقشه عدد من الأصدقاء فقال ديني لا يلزم الاتباع في النظافة والغسل ويحلل الجنس …..الخ.
هناك استهداف موجه الآن بشكل مباشر ضد الشيعة، وقد قامت مخابرات صدام الجرذ الهالك بفترة حكمه الأسود في اختراع كرامات لناس عاديين وغايتهم جعل عامة الناس من الشيعة الاتجاه صوب هؤلاء الأشخاص وربما الكثير منهم بسطاء ومجبرين على لعب دور صاحب الكرامات، وغاية حكومة البعث الطائفية حتى يترك الناس المرجعيات الشيعية المؤثرة والهرولة وراء ناس بسطاء، في حركة السيد الشهيد الصدر الثاني رض مخابرات البعث لم تترك السيد الشهيد الصدر يمارس حركته الإصلاحية دون أن ترسل العملاء والخونة في الدخول إلى الجماهير المليونية التي اتبعت السيد الشهيد الصدر رض، بحياته ظهرة الحركة السلوكية والسيد رحمه الله حذر الناس منهم، وبعد استشهاد السيد الصدر الثاني رضوان الله عليه رأينا انشقاق وظهور حركات عديدة منحرفة منهم أصحاب القضية يعتقدون أن السيد مقتدى الصدر هو المهدي، أيضا الحركة السلوكية وإن كان عددهم قليل، لكن هؤلاء يبيحون فعل المنكرات وغايتهم لتعجيل ظهور الإمام، أصحاب القضية في عام ٢٠٠٣ ذهبت إلى زيارة أهلي لأول مرة، وجدت الساحة تضج في الحركات المهدوية، اتذكر في تجمع شباب من ابناء أخواتي واصدقاؤهم دار حديث حول المهدي، انا تحدثت أرى وجوه الشباب تصبح صفراء عندما يذكر اسم المهدي، رأيت في اليوم الثاني عندي ابن اخت ربما كان عمره بذلك الوقت ١٦ سنة ينظر لي بتعجب، فهمت مايدور بداخله، قلت له اسأل، بقي مستحي، قلت له خالو اسأل لعلك تعتقد بنفسك أن خالك يقيم بالغرب واصبح خارج من الدين والمذهب، ضحك قال لي خالي نعم فعلا عندي اعتقاد بذلك، قلت له كيف عرفت ذلك، قال لي انت عندما يذكر المهدي أمامك تنظر للامور بشكل عادي ولاتقعد يدك فوق رأسك …..الخ قلت له بيئتكم جاهلة ساذجة سوف تصبح أرض خصبة للفتن، بتلك الفترة جائني صديق زارني قال لي اريد أن اعلمك أن الإمام المهدي هو سيد مقتدى الصدر، الاخبار وصلت إلى سيد مقتدى الصدر واصدر بيانات أعلن البراءة منهم وحذر اتباع التيار الصدري من خطورتهم وفساد اعتقاداتهم.
أنا منذ أكثر من ٢٥ سنة اكتب بالصحف، بعد سقوط نظام صدام الجرذ وتحديدا في نيسان عام ٢٠٠٤ كتبت مقال هاجمت به الصرخي، اتصل بي شخص من العمارة قال لي اخي العزيز انت تكتب في دعم العملية السياسية، وإن السيد محمود الصرخي مع العملية السياسية وإن القوات البريطانية الموجودة في العمارة هي التي دعمته ليكون مرجع يدعم العملية السياسية، أنا لم افتري ابدا وليست لي مصلحة أن أفتري على أحد، وإنما واجبي نقل الحقيقة لمن يقرأ مقالاتي.
الدعم إلى الصرخي في مناطق المحافظات السنية البعثية، غالبية كتاب فلول البعث واضعين صور الصرخي في صفحاتهم ويطلقون عليه تسمية المرجع العربي، وقبله أيضا قدموا شخص كان نائب ضابط بالجيش سيد ….على أنه مرجع وفتحوا له مكاتب في الانبار، في أحداث التيار الصدري الأولى بعام ٢٠٠٤ كنت اتابع قناة الجزيرة مراسلهم عمل لقاء مع سيد يرتدي عمامة سوداء تم كتابة آية الله العظمى السيد …… دققت النظر به وإذا به صاحبنا النائب ضابط، اصدر فتوى بالجهاد تحت قيادة فلول البعث….الخ من الهراء، وعندما انتهى دوره غاب هذا الآية العظمى، حارث الضاري عمل مجلس تأسيسي أيضا وضع معمم لرئاسة المجلس ليس حبا وإنما لخرق بيئتنا الشيعية، لكن هذا المعمم بعد سنتين أصدر بيان أعلن تخليه عن
حارث الضاري لارتباطه مع فلول البعث والقاعدة، لذلك الحركة الصرخية حركة مدعومة من جهات بعثية وخليجية لاستهداف المكون الشيعي، المتابع إلى بيانات الحركة الصرخية كل متبنياتها تتعارض مع كل متبنيات و اعتقادات الشيعة، أي أنها تتبنى الفكر البعثي الوهابي المتطرف بقناع شيعي، وبالتالي فإن استخدام القوة ضدها أمر ضروري ، لأن استفحالها سيهدد التشيع بالعراق وهذا مايخطط له فلول البعث ودول الخليج الوهابية.
في زيارتي للعراق بعام ٢٠٠٧ وفي عام ٢٠٠٨ وجدت مساجد وصور إلى الصرخي في كل مدن الوسط والجنوب، تحت أنظار الحكومة العراقية، هذا الكلام يؤكد مانقله لي الشخص الذي اتصل بي من العمارة في شهر نيسان عام ٢٠٠٤ عندما أنا هاجمت الصرخي وقال لي ان الصرخي مع العملية السياسية وإنه مدعوم من القوات البريطانية التي كانت موجودة في مدينة العمارة، هناك حقيقة دائما من يريد الفتنة اكيد مرتبط بجهات محلية واقليمية ودولية، أيضا برزت حركة أحمد بن الحسن وصل لهم أنصار في أوروبا ومعظم المنتمين لهم أصبحوا يملكون الأموال والسيارات الفاخرة وهذا دليل على وجود دعم مالي خليجي، لذلك قيام أتباع الصرخي في عمل ضوضاء في الوسط والجنوب منذ فترات ليست بالقصيرة ومشاركتهم في أحداث عورة تشرين غايتهم تدمير محافظات العراق بالوسط والجنوب ذات الغالبية الشيعية، الصرخي يتبنى فكر بعثي وهابي كرر اكذوبة وهابية ليست جديدة في التشكيك بقبر الإمام علي ع، عملية التشكيك يعني هناك مخطط يريد تنفيذه، الآن الصرخي طالب هدم مرقد الإمام علي ع ومراقد الأئمة عليهم السلام، ‌‎المتابع لسير الأحداث، حاولت القوى المعادية للشيعة وخاصة خلال الأربعين سنة الماضية استهداف الشيعة من خلال إجرام البعث بالعراق بالشيعة أو من خلال الوهابية في محاربة والشيعة بالعالم، الدعم المخابراتي الدولي وأجهزة دولة البعث الساقطة، استطاعت ان يجندوا العملاء لخلق ضوضاء داخل المكون الشيعي العراقي من خلال دعم الصراعات الحزبية بين ساسة أحزاب شيعة العراق أو عن طريق بعض العملاء الذين البسوهم عمائم قذرة، ومن المثير للريبة تم فتح مقرات للصرخي في كربلاء في الحقبة التي كانت قوات الاحتلال بالعراق، ووقعت مشاكل مابين العتبة الحسينية والعباسية والصرخية في ذلك الوقت، كان يفترض الحكومة اذا كان عليها ضغط من قوات الاحتلال بعد خروج المحتل عام ٢٠١١ تقوم في إغلاق مراكز الحركة الصرخية، بعد تسليم الموصل وظهر للعلن وجود تعاون مابين فلول البعث والصرخي حكومة المالكي في أيامها الأخيرة قامت بضرب الصرخية، وكان يفترض ضربهم قبل هذا التاريخ، لكن انا لا اعرف الأسباب هل هي ضمن الخلافات السياسية الحزبية الشيعية يراد استخدام الصرخي بوقتها ضد فئة شيعية اخرى، كل شيء جائز بظل وجود خلافات احزابنا، بعد هزيمة الصرخي واتباعه حكومة الماريشال حيدر العبادي في السنة الأخيرة قامت في إعادة فتح مراكز الصرخية والتي هي ممولة خليجيا، ربما الماريشال حيدر العبادي رأي رؤية صادقة في وقت يقين يتم الطلب منه في فتح مقرات الولي الصرخي، الحركة الصرخية تمثل تيار منحرف مرتبط بالبعث والوهابية، فكرهم نسخة معدلة من الفكر الوهابي، والمتابع لاحاديثهم يثيرون الشبهات حول المراقد المقدسة فمرّة نكروا وجود الإمام علي (ع) في مرقده ومرة منعوا أتباعهم من الزيارات واليوم يريدون يهدمون الأضرحة الشريفة، من جرف الاضرحة الوهابية وكذلك صدام الجرذ و قطعانه من البعثيين في عام ١٩٩٠، ‌‎مشروع تدمير الوسط والجنوب الشيعي، من خلال دعم تيار ديني منحرف ومعهم آلاف عملاء المخابرات الغربية من خلال منظمات شكلها مجتمع مدني أو منظمات حقوقية تعمل لصالح المشروع الخاص في الناتو، جربوا مهاجمة الشيعة بشكل مباشر في انقلاب مؤامرة داعش وتم هزيمتهم من خلال فتوى المرجعية، لذلك هدف المخابرات الدولية وتمويل خليجي في مئات المليارات خلق تيار منحرف اسمه شيعي يهدم من الداخل، هذا التيار المنحرف هنالك يضم فئات منهم الصرخي و اليماني وعورة تشرين . .الخ من الأسماء، فكلهم لديهم هدف واحد وهو خلق مشاكل في الحاضنة الشيعية لنخرها داخليا، سبق للأتراك
قبل 500 سنة أو أكثر، دعموا جماعَة محسوبة على المذهَب الشيعي بنَفس هذه الأفكار بحجة التجديد والحداثة والغاية هدم المذهب الشيعي من الداخل لكنهم فشلوا، عجيب أمر هذه الفئات المنحرفة السلوكية يقولون كُلما نزيد في الأرض فساد ونعمل انحراف عقائدي وننشر أخلاق سيئة بالأرض نقرب مَوعد ظهور المهدي، لذلك الحركات السلوكية المنحرفة والمرتبطة بالاستعمار يتبعون أساليب دنيئة، يعتبرون نشر الفساد والرذيلة عمل جهادي لتقريب دولة الإمام المهدي.
امس السيد قائد شرطة بابل تحرك بنفسه ليقوم في غلق جميع مكاتب الصرخي في بابل، ثمة سؤال من أين هذه الأموال التي تصرف على نشر الحركة الصرخية وإقامة مساجد ضرار والمراكز الثقافية وتدريب الخطباء وتوزيع الرواتب…..الخ.
هناك جهات دولية تحرك الصرخي ومن لف لفه، يستخدمون الصراخي أدوات لتنفيذ مؤامرات من خلال تفجير قنابل دخانية مخابراتية لتحديد أهدافهم ولتمرير صفقات معينة لسرقات ثروات الشعب العراقي، امس خرجت مظاهرات شعبية لتطهير مناطق الجنوب من انجاس الحركة الضالة، ‏الجماهير الغاضبة في مدينة الكوت عثرت على كتيبات ومجلات وأوراق تحمل كتابات تحريضية ضد الرموز الدينية للعراقيين كان يروج لها أتباع الوهابية.
‏يوماً بعد يوم يتضّح نتائج ارتباط حركة الصرخي بالحضن العربي، حتى باتت حركة وهابيّة بامتياز.
وهذا نموذج من دعم الحضن الوهابي اللامتناهي للشعب العراقي.
‏الصرخي الذي يمثل الوهابية الجدد كان يشتم المرجعية و التشيع العلوي من على صفحات مواقع أسر خليجية يستجدي منهم، وللأسف لما آمن العقاب كرر اليوم فعلته من داخل المجتمعات الجاهلة والمتخلفة و فاقده العقيدة و الوعي الراسخ، من اتباع ابو موسى الاشعري والإسلام الأموي و ينادي بهدم مراقد الأئمة ع، ‏بعض التيارات الشيعيه المنحرفة التي صنعتها المخابرات الدولية وبتمويل وهابي خليجي، تريد مغازلة التيارات السلفيه الوهابية وتروج لافكارها وتريد ان تلغي موروث أصيل مر عليه 1400 عام عجز أعتى الطغاة من النيل منه، تصوروا قناة صفا الوهابية يوميا تقوم بعرض خطابات إلى أشخاص معممين يدعون انهم وكلاء المهدي في ضرب وقتل مراجع الشيعة، وهل قناة صفا والوهابية يؤمنون في وجود الأئمة الاثنى عشر حتى يمنحون هؤلاء عبر قنواتهم الفضائية منبر إعلامي لمخاطبة شيعة العراق، لذلك ‏يجب الوقوف بحزم وغلق كافة مكاتب الصرخي في جميع المحافظات وعلى الدولة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق هذه الفئة الضالة، انا متأكد مجرد يتم اعتقال هؤلاء وغلق مكاتبهم يتبرأ معظمهم من هذا الفكر الضال ويعودون إلى رشدهم،
بالوضع العراقي الحالي المناطق السنية لاتوجد بها أي مقرات أو أي وجود غير تنظيمات البعث وهابي، لا توجد مقرات مجتمع مدني ولا حقوق انسان ولا مقرات إلى الأحزاب الكوردية والشيعية ولا مقرات للحزب الشيوعي والحركات اليسارية الأخرى المنبثقة من الفكر الماركسي، بل بحواضن فلول البعث لم يكتفوا في محاربة وجود أي مقرات أو تيارات بل حتى عناصر الصحوات قضوا عليهم، بالمناطق الكوردية توجد مقرات الحزبين الكرديين بشكل خاص وتوجد في السليمانية مقرات إلى حركة التغير وغيرها من الأحزاب الصغيرة لكن بالتأكيد القوى السياسية الكوردية تحارب وتمنع التيارات المنحرفة مثل انصار الإسلام وغيرهم، فلماذا في مناطق الشيعة توجد مقرات كل الأحزاب السياسية ولكل المكونات بما فيها أحزاب لفلول البعث ومقرات إلى حركات شيعية منحرفة صنعتها المخابرات البعثية والاقليمية والدولية، هناك للأسف تقصير بمناطق الشيعة وإهمال ولا ابالية بشكل يثير الحيرة والشفقة والاشمئزاز من كل الطبقات السياسية والدينية والثقافية والحزبية التي تمثل المكون الشيعي العراقي بالعملية السياسية، الشيعة قبل غيرهم شاركوا بخراب بيوتهم في أياديهم…….الخ.
نختتم مقالنا هذا في تغريدة إلى الأخ السيد الصديق جاسم الحسيني، حيث كتب التعليق التالي بصفحته في تويتر( ‏الفقيه الصرخي والتطور حسب نظرية داروين ، من رجل مخابرات وكمال اجسام ومطرب وبعدها أصبح فقيه في فقه حزب البعث العربي الاشتراكي).

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
12/4/2023

عن الكاتب

نعيم الهاشمي الخفاجي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.