ثقافية

شعر / جدي ومحرم الحرام..!


أحمد لعيبي

كان جدي في محرم …

يغطي التلفاز بقماش اسود ..

كان يمنع العلكة في الدار..

ولا يأكل حب الشمس الذي يزرعه..

ويرمي ساقية الماء بالحجارة ليلة الهلال ..

ويلبس دشداشة سوداء

كل عام في محرم..

كان يحلب الابقار ويوزع حليبها على حب الحسين..

كانت جدتي في كل يوم

تخرج ارغفة من الخبز من تنورها الطيني

توزعها على حب العباس…

كانت قريتنا طف صغير ..

حتى الصغار تراهم يتامى وهم باحضان آبائهم..

والنساء سبايا وهن مخدرات ..

كانت سطوح دورنا الطينية حزينة

كان صوت حمزة الزغير اعلى من كل صوت ..

كان الطبخ مقدسآ لأنه في قدور الفقراء..

كانت حبة الرز دواءآ وشفاءآ قبل ان تكون غذاءآ..

كان الحسين بيننا…

عن الكاتب

klaybooords

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.