مقالات

إستراتيجية الاحتلال التركي لشمال العراق


ماجد الشويلي ||

مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

ثمة أبعاد كبيرة وخطيرة ينطوي عليها الإحتلال التركي لشمال العراق ؛ تتصل بستراتيجية دولية تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الغاصب بتمويل ودعم خليجي .
وفي الحقيقة أن هذه الستراتيجية تأتي في إطار تطبيقات صفقة القرن الكبرى ، لحماية الكيان الصهيوني والتطبيع معه .
ولو نظرنا بعمق لطبيعة التحرك التركي نحو العراق في هذا التوقيت بالتحديد ، لأمكن لنا الخروج باستنتاجات عدة ، تقوم على أدلة وقرائن موضوعية نجمل بعضها بمايلي :-
❇️ أن هذا الاحتلال التركي الفج لشمال العراق ، جاء عقب الاستثمارات الاماراتية الكبرى في تركيا ، والتي مثلت طوق نجاة لحكومة أردوغان والاقتصاد التركي المنهار .
وهي في حقيقة الأمر رشوة لدفع الرئيس التركي للقيام بما يجب عليه فعله في هذا المشروع الحديد.
❇️ يهدف هذا المشروع لحماية حكومة اربيل وتعزيز قدراتها قبالة الحكومة الاتحادية في بغداد وحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني
❇️السعي لتأمين غطاء تركي للتواجد الاسرائيلي المخابراتي في الاقليم
بعد ان عجزت حكومة برزاني عن حماية هذا التواجد عقب الضربة الموجعة التي وجهتها إيران لوكرهم التجسسي
❇️عزل وتحجيم جغرافية المقاومة الإسلامية وتضييق الخناق عليها أمنيا وسياسيا واقتصاديا
❇️قطع الخط الواصل بين إيران ولبنان وفلسطين مروراً بالعراق وسوريا وهو الخط الحيوي والفاعل لتعضيد قوى المقاومة في عموم المنطقة
❇️إجراء استباقي للحد من التداعيات السلبية على حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بعد عودتها للاتفاق النووي مع ايران
❇️التحكم بالموارد المائية عبر دعم الإقليم لإنشاء عدة سدود لتخزين المياه في الإقليم تم إقرار أربعة منها بالفعل وفي النية انشاء تسعة سدود أخرى دون إخطار الحكومة الاتحادية والتنسق معها
❇️إفقار الجنوب والوسط تمهيدا لإخضاعه لمشروع التطبيع والقبول به كواقع لامناص منه
❇️وضع اليد على مصادر الطاقة والمقدرات الطبيعية في الأقليم لضمان استمرار تدفق الغاز والبترول نحو تركيا ومن خلالها الى أوربا وإسرائيل
❇️السعي لإبعاد الحشد الشعبي عن المناطق المحاذية لسوريا
❇️التمهيد لإجراء تغييرات ديموغرافية مهمة في عموم المناطق الشمالية

عن الكاتب

ماجد الشويلي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.