مقالات

من يقود من.. المركز يقود الاقليم ام الاقليم يقود المركز؟!


حليمة الساعدي ||

القصف التركي ماهو الاتفسير لمقولة شعببية اعتدنا سماعها مفادها المال السايب يعلم السرقة. ونحن حاليا بالضبط بلد سايب بلا حكومة بالمعنى الحرفي والحقيقي للحكومة ولدينا قوات امنية متعددة الصنوف والاشكال لكنها تفتقر لمركزية القيادة وتفتقر الى قادة وطنيين بالمعنى الحقيقي ولدينا طوابير من العملاء الذين اصبحوا يجاهرون بعمالتهم ولدينا اقليم اصبح كسين مغروزة في قلب العراق. وهذا الاقليم يحتاج الى من يقلم اظافره ويشكم لجامه حتى لا يتفوه بماهو ليس بالحق ولايتصرف وكانه دولة منفلصة ذات سيادة. الاقليم يتصرف بنفاق سياسي عالي المستوى فهو في حالة الرخاء والمغانم يستقتل ويحارب ويجيش الجيوش الاعلامية داخل وخارج البلد للحصول على اكبر حصة من الميزانية الاتحادية وعندما يحصل على مغنمه يتمرد ويتكلم بلغة الانفصاليين ويتصرف تصرف الملوك والحكام ويصف العراق بالجار.
في كل موازنه له حصة الاسد ورواتب البيشمركة تهبر قلب الموازنه لكن الذي يثير الغضب هو اننا لم نشهد اي دور للبيش مركة في حماية العراق واقليمه ففي صفحة داعش كان دورهم الحاضن للخلايا الارهابية والاقليم اصبح معبرا للدواعش لدخول الموصل وكركوك وصلاح الدين وبعد ان دحرت قوات الحشد الشعبي المقدس وباقي القوات الامنية في الداخلية والدفاع ادعى الاكراد بأن لهم دور ريادي في الدفاع عن العراق وانهم هم الذين حرروه من داعش وكأن الحشد والجيش والشرطة الاتحادية كانوا يجلسون على منصة الاحتياط وهم يراقبون ابطال البيش مركة وهي تسدد الضربات تلو الضربات على مرمى داعش! لو كان للبيش مركة والاسايش اي دور وطني فأين شهدائهم ام ان صور شهداء الحشد الشعبي التي ملأت شوارع العراق من شماله لجنوبه تم قتلهم في اوكرانيا.
ان الاكراد عندما تحاججهم وتجعلهم امام الحقائق التي لايمكن انكارها بعدم مشاركتهم للدفاع عن العراق يقولون ان دور البيش مركة هو الدفاع عن كردستان فقط.
نقول لهم نحن بها. فليدافع البيش مركة عن الاقليم اليوم بعد اجتياح الجيش التركي في عمق الاراضي الكردية. اليس الاقليم يدعي الانفصالية اليس تصريحاتهم كلها تشير الى ان حكومة مسعود برزاني لن تستشير حكومة المركز في اي قرار وانها حرة في اتخاذ قرارتها اليس مسرور يقول انا كردي اولا اليس العراق يدفع للاقليم رواتب البيش مركة لأجل هذا اليوم اليس من مسؤولية البيش مركة حماية حدود الاقليم الشمالية من جهة تركيا وايران. ام ان لعبة الضحك على الذقون اعجبتهم عندما يشتد وطيسها يصبح العراق بلدهم الام وعلى حكومة المركز ان تحميه بكل ما اوتيت من قوة. نحن لسنا اضاحي للنحر. ودورونا ليس فقط الدفاع عن حكومة مسعود برزاني. اذاكانت حكومة الاقليم قد فقدت السيطرة ولم تعد قادرة على مجابهة الجيش التركي يجب عليها تقديم التنازلات منها ان يكون للعرب دور في البرلمان والحكومة داخل الاقليم بنسبة الثلث وعلى حكومة الاقليم اجراء تعديلات في قانون ادارة الاقليم وجعل القيادة مشتركة مابين العرب والاكراد كما هو الحال في مشاركتهم للبرلمان والحكومة الاتحادية وايضا على حكومة اقليم كردستان حل البيش مركة عسكريا واحالتها الى مؤسسة خدمية مسحوبة السلاح لان وجودهم كعدمه اذا وافق مسعود على هذه الشروط فحينها فقط سيكون لهم الحق بمطالبة الحكومة المركزية للدفاع عنهم والا فالمعادلة غير صحيحة ودماء ابنائنا غالية الثمن وهي ليست رهن اشارة مسعود ومسرور الذين تربطهم علاقات صداقة متينه مع اردوغان.
نعم نحن نعلم ان الكيان البرزاني اليوم يخطط لأمر خطير يريد بالوسط والجنوب الشر والخراب وكأنهم صورة طبق الاصل عن الكيان الصهيوني. وعلى الحكومة الاتحادية محاسبة مسرور برزاني على جميع اتفاقاته وزياراته المشبوهة التي يقوم بها دون علم حكومة المركز وكان اخرها زياته لبريطانيا قبل يومين واتفاقه على بيع الغاز العراقي لبريطانيا بدلا من الغاز الروسي. هنا يجب ان نضع الف علامة استفهام من يقود من المركز يقود الاقليم ام الاقليم يقود المركز.
ـــــ

عن الكاتب

حليمة الساعدي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.