مقالات

مَن أعاد علي حاتم سليمان؟!


إياد الإمارة ||

عود هاي شلكم بيها شلع قلع؟
“ياهو” أعاد الأخ علي حاتم لو “جي ميل”؟
طبعا هاي السالفة مال “الأخ” الأمير مال دليم..
هو مو صدگ أمير دليم لو أنا غلطان؟
هاي السالفة تذكرني بجماعة كتبوا الدستور وعمايمهم بين اللجان تفتر رايحة رادة وبعدين طلعوا يحچون عليه ويمكن يصوچون الناس لأن صوتوا عليه إستجابة لدعواتهم!
هسة واحد يستغرب يگول معقولة هاي سوالف عقّال وتصير بمكان معين وبزمان معين؟
نگلة تعال للعراق وشوف وأشبع ضحك.
عوفونة من سالفة الدستور وبلاوي العملية السياسية المصخمة وخل نحچي بسالفة الأخ الأمير الذي عاد وكأن شيئاً لم يكن ولا تصريحات ولا مذكرات ولا ولا..
شلون رجع الأمير؟
لا أحد يدري!
كتل برلمانية كبيرة وصغيرة، ومسؤولين كبار وصغار بالدولة، وناس تلبس قوط مستوردة غالية وقصور وخدم وحشم، ومعممين وعلماء ومقدسين، كل هؤلاء وغيرهم في الأماكن العميقة الأنيقة لا يعلمون كيف عاد الأخ الأمير وليست لهم أي علاقة بعودته!
بالنتيجة الرجل عاد
واستقبلته بغداد
السادة “الميتافيزيقيون” يرجحون إن عودة الأخ الأمير إختيارية ذاتية كانت نتيجة رغبة نبعت من ذات السليمان وتحررت هذه الرغبة لتكون فعلا يحرك قدمي الرجل إلى مطار إقليمي ويدخل الطائرة التي طارت به ونزلت العاصمة المقدسة بغداد..
علما إن هذه الرغبة عفوية حرة قد تكون غير واعية ولا علاقة لها بأي توقيت يخص العملية السياسية الجارية في العراق!
لذا نهيب بالسادة “المتماحكين” جميعا من مختلف الأديان والمذاهب والجماعات السياسية العراقية التوقف عن:
١. إتهام الطرف الآخر بأنه السبب في إطلاق سراح الأخ الأمير..
٢. التوقف عن إصدار البيانات المنددة والشاجبة والثاگبة..
٣. غلق الموضوع نهائيا وعدم الحديث مرة أخرى عن إطلاق سراح أي مدان لم “تنز” في داخله الرغبة بعد لأن يعود إلى أرض الوطن سالماً غانما تصرف له مستحقاته المالية بأثر رجعي.
أما باقي الأخوة في الشعب العراقي العظيم من داخل المكون المنكوب وخارجه من “العوام” تحديدا نود التنوية إلى أن السادة “الميتافيزيقيون” يتحملون كافة المسؤولية المترتبة على عودة الأخ الأمير سليمان في حال إرتكابه لأي مخالفة مرورية في أي تقاطع من تقاطعات العراق التي تعمل بإشارة من رجل المرور وليس إعتمادا على رؤية الهلال بالعين المجردة.

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.