مقالات

اليمن/ اولويات المرحلة القادمة


محمد صالح حاتم ||

في خطاباته الاخيرة امام قيادة الدولة وضع رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط وحدد اولويات المرحلة القادمة..
وهي بناء الانسان والذي يعد اساس التنمية وهو عمودها، فرقي وتطور الشعوب لايقاس بالجسور والانفاق وناطحات السحاب بقدر مايقاس ببناء ورقي الأنسان والذي يكون اساس بناء الانسان هو التعليم، والذي نحن لازلنا بعيدين عن التعليم الحقيقي الذي يبني الأنسان ويرفع من قيمته ومكانته.
ومن اولويات المرحلة التي حددها الرئيس هي توفر الخدمات في ظل الظروف الصعبة، وهذا هو المقياس الحقيقي للمسؤول الناجح والمخلص وبين المسؤول الفاشل الذي يتحجج بعدم توفر الامكانيات وانعدام الموارد، وفي ظل الظروف الصعبه التي تمر بها اليمن حرب وعدوان وحصار وللعام الثامن، بالاضافة إلى تداعيات الحرب بين روسيا واوكرانيا والتي القت بضلالها على الوضع في اليمن وزادت من ارتفاع اسعار المواد الغذائية الاساسية القمح والسكر والزيوت والارز والمشتقات النفطية، فإن من الأولويات هي التوجه الجاد نحو الاكتفاء الذاتي، والوقوف إلى جانب اللجنة الزراعية والسمكية العليا ودعمها ومساندتها، فالديها مشاريع هامه وبرامج وانشطه من شأنه ان تحقق الاكتفاء الذاتي لليمن في وقت قياسي.
كما إن من ضمن الاولويات هي أن على كل شخص أن يستشعر المسؤولية كل في مجاله ومكانه ومنصبه، فالكل مسؤول ، وبناء اليمن مسؤولية جماعية، وإن على كل مسؤول أن يدرك أن الاستبدال هي من سنن الله في الحياه، فإي شخص مقصر في عملة ومتهاون ومفرط، سيتم استبداله كما اوضح الرئيس المشاط، فشعبنا يستحق أن توفير كل الخدمات له وهذا حق من حقوقه، في الايام العادية فما بالك وهو صابر وصامد طيلة ثمان سنوات، قدم فلذات كبده في سبيل العيش بحرية وعزة وكرامه.
الا يستحق أن توفر له الماء والكهرباء ولقمه العيش، الا يستحق أن تضبط التجار المتلاعبين والمغاليين والمستغلين للوضع الاقتصادي.
فالمرحلة القادمة نتمنى أن يلمس المواطن كلما يسمعه ويشاهده في الاعلام من ورش وندوات ومحاضرات، وأن على كل مسؤول أن يستشعر المسؤولية ويخاف الله، وعلى الدولة أن تضرب بيد من حديد، وأن لاترحم كل متقاعس ومتهاون ومفرط في أداء واجبه.
ــــــــ

عن الكاتب

محمد صالح حاتم

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.