مقالات

تاكيد المؤكد..قانون تجريم التطبيع..!


باقر الجبوري ||

أعتقد .. أن ألأغلب الأعم يعلم بوجود تشريع سابق في قانون العقوبات العراقي يعاقب بالاعدام كل من يتخابر او يتعاون او يروج للتعامل مع اسرائيل !!
اذن فنحن لسنا بحاجة لتشريع قانون بل نحتاج لتفعيل القانون السابق والذي لازال ساري المفعول !
هذا إن كانت نوايا المطالبين باقرار هذا القانون صادقه حول الموضوع وبهذا نقلل الاجراءات والمماطلات والمماحكات والمزايدات التي ستجري لحين إقرار هذا المشروع !!
بصراحة انا أرى أنها مجرد ( زوبعة ) إعلامية أكثر من ان تكون الوطنية هي الداعي لها !
وإلا فما فائدة هذا القرار ولدينا العديد من القرارات يتم الالتفاف عليها من نواب الشعب او الحكومة متى ما شاؤا !!
بالامس كان لدينا قانون يجرم البعث ومعه قانون للمسائلة والعدالة ومع ذلك تم الالتفاف عليهما وعاد البعثية والقتلة ليحكموا أكثر من السابق !
وكذلك تم اقرار قوانين ضد الفساد والفاسدين ولكننا للاسف نراهم يقفزون بين مناصب الدولة العليا بحماية الاحزاب الفاسدة دون رادع او خوف من أحد !
وكذلك تم اقرار قانون اخراج القوات الامريكية من العراق وكذلك تم الالتفاف عليه وإعادة تدوير تلك القوات تحت عنوان ( التدريبية ) بدلا عن ( القتالية) يعني ( بدلنه عليوي بعلاوي )
والاكثر من ذلك فمنذ سنوات ونحن نعلم بوجود قانون مكافحة الارهاب والذي تحول الان الى قانون مكافئة الارهاب باعادتهم الى وظائفهم او مناطقهم او اخراجهم من السجون او تبرئة ساحتهم أمام القضاء بصفقات سياسية !
فعن أي قانون يتكلمون !!
يمعودين خلوها سكته انتوا تذكرون صواريخ ايران الطاحت باربيل !!
وتاليها يگولون لا ماكوا قاعدة اسرائيلية !
وهو حاط عالسطح ثلاث صحون ( للبث الفضائي ) ويگولون لا ماعدهم شي وي اسرائيل وهاي الصحون بعد الفحص والاستقصاء طلعت مال ثريد !
على گولة حبوبتي ( اتريد قانوناً ام قانونا تريد لو ثريد !
وعود سلملي ..

عن الكاتب

باقر الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.