مقالات

شيرين شهيدة فلسطين والقدس

الكاتب حسين المير


حسين المير ||

ومسيرة التحرير والشهداء ستستمر حتى زوال الغاصب
شاء لها القدر أن تستشهد على تراب الوطن في ساحات الجهاد والتصدي للعدو الصهيوني وبعد مسيرة طويلة من العمل الإعلامي المتواصل لدعم القضية الفلسطينية وإظهار الحق وكشف جرائم العدو .
منذ أكثر من عشرون عاماً وشيرين تتابع الأحداث وتنقلها من جميع الميادين والمناطق الساخنة رغم ما تتعرض له من مضايقات من جنود الإحتلال .
إن كل إعلامي سقط شهيداً أو جريحاً أثناء عمله الذي يؤديه في ساحات الجهاد والمعارك والبطولة في فلسطين او سورية وفي العراق واليمن فهو يعتبر شهيد الدفاع عن الحق وهو شريك في الإنتصار والصمود .
وإن كل إعلامي يشارك في معارك التحرير بالكلمة والكاميرا لا يقل عمله عن عمل كل جندي ومقاتل وضابط يستشهد في ساحات المعركة والشرف .
بالنسبة لنا يجب أن لا ننسى كل إعلامي سقط في ساحات الدفاع المقدس عن أوطاننا فنحن لا ننسى
الإعلامية السورية يارا عباس التي سقطت شهيدة على أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة العميلة للكيان الصهيوني .
والإعلامي السوري البطل محمد السعيد الذي إختطفته
المجموعات الإرهابية في ريف دمشق وقتلته .
وكذلك الإعلامي البطل الشهيد خالد الخطيب
التابع لقناة روسيا اليوم والذي قضى شهيداً أثناء تغطية المعارك للجيش العربي السوري مع المجموعات الإرهابية المتصهينة في ريف حمص .
إنهم شهداء مثلهم مثل كل شهيد في الجيش يقدم واجبه في الدفاع عن الوطن .
وشيرين تنضم لقافلة الشهداء الإعلاميين التي إغتالها
العدو الصهيوني وهي تقوم بواجبها في نقل ما يحدث من إعتداء لقوات الإحتلال الصهيوني على مدينة جنين
شيرين وإن إختلفنا معها في الماضي بسبب مواقفها من الحرب على سورية .
إلا أننا نعتبرها شهيدة فلسطين والقدس فهي بنت فلسطين ودماءها سقطت على تراب جنين .
جنين المقاومة والعزة والكرامة والصمود والآن يجب على الشعب الفلسطيني أن ينتفض في كل مكان وفي باقي المدن الفلسطينية المحتلة لمساندة جنين وأبطال جنين التي أصبحت عصية على المحتل الصهيوني
بسبب مقاومة شبابها الأبطال الذين باتوا يملكون السلاح والعدة وروح الشهادة والدفاع .
فالموعد قد حان للثأر لشيرين وباقي الشهداء ..
ـــــــــ

عن الكاتب

حسين المير

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.