مقالات

شيرين ابوعاقلة..!


محمد صادق الهاشمي ||

شيرين مسيحية كانت ام مسلمة، ومن أي قومية كانت فانها لابد ان يغتالها الرصاص ويمزق راسها القناص؛ لأنها مناضلة و مقاومة وشريفة واقف بكل شجاعة ضد إسرائيل ؛ ولأنها تعادل ملايين أشباه الرجال من جبناء العرب .
شيرين لم يقتلك رصاص القناص الصهيوني الجبان الغادر، بل قتلك سكوت الامم المتحدة وزيف الشعارات والمدنية، وكل منظمات تدعي المطالبة بحقوق الإنسان، كما قتلوا الشعب الفلسطيني واليمني .
شيرين لم يمحو صوتك صوت الرصاص، ولم يفجر راسك الموت، ولم يواري جسدك الخوف والنسيان؛ لأنك مناضلة ولكن حكام الجبن العربي الخليجي هم من يقتلهم العار ويقتلعهم الموت وتنقلب عليهم الاجيال المجاهدة.
شيرين بطولة المرأة المناضلة ورمز كل عربي مقاوم، َودم النضال ووجه فلسطين ورقة أغصان الزيتون وقوة المدافع .
دمك الانثوي البارد أصبح بركانا وجمالك يشع بكحل البارود.
سلاما شيرين رأيت فيك الصمود وحب فلسطين ونضال الشرفاء منذ ان رأيتك.
قبرك اليوم يعانق المجد وهو اشرف بترابه من كل قصور الهزيمة العربية.

عن الكاتب

محمد صادق الحسيني

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.