مقالات

⭕️ في ذكری تأسيس الحشـد الشعـبي..مرحبا مس بيل، أمنياتك لم تتحقق!!


د.أمل الأسدي ||

مرحبا بضيفتنا ،أهلا بكِ في ذكری تأسيس الحشـ.د، قوة العراق الوطنية الضاربة،نرحِّب بكِ،فمن عاداتنا الترحيب بالضيوف،وإن كنتِ قد استغربت من ذلك كثيرا حين رحبوا بك في الكاظمية والنجف وكربلاء!!
مرحبا بك،نحن نتأسف لعدم تحقيق أمنياتك،فقد شكوتِ كثيرا من الشـ.يعة، وعانيت من عدم رضوخهم،وبذلت كلَّ ما بوسعك من أجل حرمانهم من المشاركة في إدارة بلدهم الذي يشكلون فيه “أكثرية” بالضبط كما كنتِ تعبرين!!
مرحبا مس بيل، نحن نتأسف؛ لأن العراق المهم خيّب أمنياتك،كنت تقولين:إذا خسرنا العراق خسرنا وجودنا في المنطقة،فهو بنظرك ونظر دولتك بلد تحت وصايتكم،وخارطته رهن أصابعكم،وها هو الآن يمتلك إرادةً وطنية،وقوةً عسكرية مدهشة!!
عذرا مس بيل، رجال الدين الذين كنت تصفينهم بأنهم:عمد مسندة ويضعون اللفت (الشلغم) علی رؤوسهم،هم الآن أمامكِ بزيهم وشكلهم ودمائهم وأسلحتهم،وبحضور رسمي كما تشاهدين قوتهم في الاسـ.تعراض!
عذرا مس بيل، فإن مراجع النجف الذين يخوضون في موضوعات تأريخية بعيدة عن الحياة كما كنت ترين، قد أصدر كبيرهم فتوی غيرت وجه التأريخ وولدت قوةً عسكرية حمت الأرض بكلها ومازالت تحميها وتصونها،وكما ترين أمامك الآن هذا استعراضها!!
عذرا مس بيل، المسيح الذين تكرَّمت عليهم بوزارة الصحة،حاضرون الآن ويحملون الصليب معهم،فهم عراقيون ولهم الحق في التمثيل وفي الدفاع عن العراق!!
عذرا مس بيل،البلد الذي بذلت جهدا في بث الفرقة بين مكوناته،والتحريض والانتقال من مكان إلی مكان، اليوم أهله حاضرون بعمائمهم ومحبتهم وألوانهم وطوائفهم في استعراض الحشد كما ترين!!
عذرا مس بيل، الملك الذي بذلت جهدا في تقديمه والتأسيس له،وبذلت جهدا وأنت تشرحين له وضع البلد وطبيعته،ليس موجودا في الاستعراض،كي يعدك بتسمية كتيبة باسمك تُعرف باسم :كتيبة الخاتون!!
كي تفرحي بها وتكتبي الی والدك : أليس ذلك رائعا يا والدي؟!
عذرا مس بيل،الوطنية التي كنت تعرِّفينها بحسب القرب منكم،وبحسب رضاكم،لم تنجح دائما،وحفلاتك التي كنت تقيمينها للشباب الوطني -بحسب تعبيرك- والفوانيس البغدادية الكبيرة التي كنت تعلقينها في الحديقة،لم تفلح هذه المرة، فضاعت الفرصة واجتمعت كل المكونات رافضةً وجود الغرباء في البلاد،محققة أكبر الانتصارات في تأريخ العراق!!
عذرا مس بيل، أرجو أنك لم تصلي الی حدّ الضجر والبكاء كما كنت تعبرين ،حين لاتجري الأمور كما تريدين!! ولاسيما حين يعتقد الناس اعتقادا تاما بأنكم من يحرِّك(الوهـ.ابية)،وبدل أن يخضعوا ويخافوا ويتنازلوا عن العراق كما حدث في الحجاز،وقفوا وقفة واحدة ولقنوا الوهـ.ابية درسا لا يُنسی!!
عذرا مس بيل،لا أدري إن كانت زياتك لـ(ديالی) هذه المرة ممتعة أم لا؟ فقد كانت تبهرك ببساتينها ومزارعها وخيولها وصيدها الطازج!!
مس بيل، هناك أمر إيجابي في الاسـ.تعراض وهو أنه لم يحدث في شهر المحرم الحرام!! فقد كنت تنزعجين من هذا الشهر وتفرحين بانتهائه قائلة:[كان الهواء في كل ليلة من الليالي العشر الأخيرة يصبح مزعجا لأنه يمتلئ بنواح مواكب العزاء الحسيني… إنه شيء موحش حتی حينما تسمعه من بعيد،ويجعل المرء يشعر بالانزعاج)!!
مس بيل لطفا، أخبري خلفاءك أنه لايوجد شخص مثلك معرفةً واطلاعا بالعراق وطبيعته وكل تفاصيله،ومع ذلك ضاعت الجهود سدی!!
ففي اللحظة التي تظنون فيها أنكم أحكمتم السيطرة،يأتيكم الرد من حيث لا تحتسبون!!
مس بيل لطفا، أخبريهم بأن كلّ جهودك وحركتك المكوكية لم تنفع،فهل ينفع ارتداء قميص المنتخب؟ وهل سينفع تصريح وتخويف؟ وهل سينفع جمع الشباب وإقامة النشاطات المختلفة لهم،وإعداد الحفلات والسفرات؟
هو بلد المتناقضات – كما تصفينه- من لحظة تمام القبضة عليه، يأتي الانفراج!!
عذرا مس بيل،أرجو أني لم أعطِّلك عن كتابة تقريرك!
سأتركك وأتوجه بنظري الی هذه القوة الوطنية الضاربة وأقول لهم:
حشـ.دكم مبارك
وأيامكم حشـ.دية
ــــــــــ

عن الكاتب

د. امل الأسدي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.