تقارير

تقرير وكالة AP أسوشييتد بريس الأمريكية عن الأزمة السياسية في العراق

الكاتب فهد الجبوري


متابعة وترجمة ـ فهد الجبوري ||

نشرت وكالة اسوشييتد بريس الأمريكية قبل قليل تقريرا حول الأزمة السياسية في العراق ، والجهود المستمرة منذ عدة اشهر للخروج من هذه الأزمة والاتفاق على تشكيل الحكومة الجديدة .
جاء في التقرير مايلي :
تعهد الزعماء العراقيون اليوم بالتحرك قدما بالجهود الرامية الى تشكيل حكومة بعد صدمة استقالة ٧٣ نائبا من نواب الكتلة الصدرية من مجلس النواب ، ولكن الانسحاب الجماعي غير المسبوق لاعضاء الكتلة الصدرية يغير على نحو دراماتيكي المشهد السياسي ، وهو ما يلقي المزيد من الشك في محادثات تشكيل الحكومة .
إنها مقامرة ضخمة من جانب الصدر ، أحد أكثر السياسيين تاثيرا في العراق والذي لديه تاييد جماهيري ، ملقيا بحركته السياسية خارج البرلمان لأول مرة منذ عام ٢٠٠٥ .
إن هذه الخطوة المفاجئة ما هي الا محاولة لكسر الجمود السياسي الذي خيم على الوضع في العراق ثمانية اشهر منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة .
ويقول التقرير ” أن الصدر كان في نيته تشكيل حكومة أغلبية مع حلفائه ، والتي تقصي المجموعات الشيعية المدعومة من ايران ” ، ولكنه ” لم يتمكن من جمع تلثي الأصوات اللازمة لانتخاب رئيس الجمهورية – وهي خطوة ضرورية تسبق تسمية رئيس الوزراء واختبار الكابينة الوزارية ”
ويضيف التقرير ” القضية الآن هي هل تتمكن الأحزاب السياسية من تشكيل الحكومة مع بقاء الصدر في المعارضة ” ، ” ومع استقالة النواب الصدريين ، فإنه يتوقع أن المجموعات الشيعية المدعومة من ايران سوف تحرز الأغلبية في مجلس النواب ، وطبقا للقانون العراقي ، اذا ما اصبح مقعدا في البرلمان شاغرا ، فإن المرشح الذي حصل على المركز الثاني في جمع الأصوات في الدائرة الانتخابية سيحصل على هذا المقعد ، وفي هذه الحالة ، سيحصل مناوئو الصدر من الإطار التنسيقي ، وحلفائهم على تلك المقاعد الشاغرة ”
وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قد صرح اليوم ان جهود تشكيل الحكومة سوف تستمر بناءا ” على تفاهمات سياسية اخرى ” من دون إعطاء تفاصيل .
من جانبه قال سياسي شيعي أنه يتوقع أن العملية السياسية سوف تمضي قدما مع الإطار التنسيقي ، الذي سوف يكون لديه أكثر من ١٠٠ مقعد بعد انسحاب الصدر ، وهو سيسعى لتشكيل الحكومة .
وقال هذا السياسي الشيعي الذي طلب عدم الإشارة الى اسمه بسبب عدم تفويضه بالإدلاء بتصريحات رسمية ” إن المفاوضات سوف تستمر مع الكتل السنية والكردية ” مضيفا ” أن الحكومة القادمة قد تواجه احتجاجات واضطرابات في الشارع ، خاصة من اتباع الصدر ، وأن نجاحها سوف يعتمد على قدرة الحكومة في التعامل معها .

عن الكاتب

فهد الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.