مقالات

هل تنخدع روسيا ؟!..امريكا واعادة الخطط

الكاتب عباس الزيدي


عباس الزيدي ||

اجزم ان معظم ماحصل مابعد الحرب في اوكراتيا كان حاضرا لدينا ( ابناء محور المقاومة ) وقد اشرنا اليه بالتفصيل في اكثر من دراسة بما فيها الازمات التي يشهدها العالم _ للطاقة والغذاء _ والازمات الجانبية وغيرها من القضايا سواء في التخدنق للمواجهة الكبرى او توفير البديل للطاقة وماحصل من ضغوط على ايران ومايجري في لبنان وتحرك اسرائيلي او استمالة فنزويلا او نشاط تركي اوتسوية خلافات مثل ماحصل بين تركيا ومصر والسعودية ….الخ
ولم ولن يسبفنا عراب السياسة الصهيوامريكية _ هنري كيسنجر _، في الاشارة والعودة الى الاهتمام بالشرق الاوسط _ خزان النفط الكبير
حيث اشرنا الى ذلك مسبقا …..!!!
ان زيارة بايدن المرتقبة للمنطقة في تموز المقبل مع نشر منظومات دفاعية في الخليج ( اسرائيلية وامريكية )، مع مناورات اسرائيلية تاتي في سياق اعادة امريكا لخططها ورسم سيناريو جديد تستطيع من خلاله كسب الوقت … لتعود مرة اخرى شن هجومها بقوة على كل من يخالف سياساتها ولغرض الاختصار نتوقع ان يكون السيناريو الصهيوامريكي على النحو التالي
اولا _ سوف تستمر في حرب الاستنزاف للقوات الروسية من خلال دفع مزيد من المرتزقة والاسلحة مع تاجيل تزويد اوكرانيا باسلحة بعيدة المدى التي تطال موسكو ومدن روسية أخرى خوفا من ردود الافعال الروسية
ثانيا _ ستدخل في مفاوضات وتسويات مع روسيا خلال هذه الفترة لغرض كسب الوقت وتبقي قنوات الاتصال مفتوحة تمنح من خلالها جزيرة القرم و مناطق اوكرانية اخرى الى روسيا وتحافظ على العاصمة كييف في حين تبقى المناطق التي تحت السيطرة الروسية تشهد متاوشات هنا وهناك تحت عنوان (المقاومة _ كذريعة مستقبلية لشن حرب كبرى ) وبعد فترة تتجدد الحرب … وخلال تلك الفترة ومن خلال كسب الوقت تغمل واشنطن على تحقيق التالي….
1_ بالاضافة الى عملية الاستنزاف فانها تشدد حزمة العفوبات على روسيا وترى اثرها على المستوى القريب
2_ قضم المزيد من الاراضي الاوكرانية لصالح بولندا( التي ستكون ارض الحرب البرية المقبلة على روسيا )
3_تحصين القواعد البرية و البحرية قي كل من استوانيا وليتوانيا ولاتيفا ودفع مزيد من القطع البحرية في بحر البلطيق لغرض السيطرة على الشريط الساحلي هناك وتهديد سانت بطرسبورغ عن طريق خليج فلندا ولايستبعد النفاذ الى بحيرة بيبوس المغلقة
4_ تحاول اقناع تركيا ( المستفيدة الاكبر لهذه الظروف ) لانضمام كل من فلندا والسويد الذي بات وشيكا الى الناتو
5_ تضفط وتستنزف الاتحاد الاوربي بالاموال وتعمل على اضعافه وإذلاله حتى يكون تبعا لامرها دون جدال
6_ تعمل على تقوية الناتو على حساب الاتحاد الاوريي
7_ تمنح بريطانيا وقتا اضافيا لرفع جهوزيتها وترسانتها العسكرية غير التقليدية خصوصا البحرية منها لمواجهة الصين المحتملة
8_ تحاول خلال تلك الفترة استمالة بغض الدول التي اعلنت حياديتها للوقوف الى جانبها مثل الهند والمكسيك والبرازيل وتدخل في مفاوضات وتسويات مع دول اخرى للغرض ذاته مثل كوريا وفنزويلا وغيرها
9_ تحكم السيطرة على خزان الطاقة الكبير بصورة كاملة في الشرق الاوسط مع المضي في مد الانابيب وتامين حركة الناقلات البحرية نحو اوربا
وهذا الامر بحاجة الى اعادة انتشار وحروب جديدة يكون فيها محور المقاومة المستهدف الاول
وعلى التوالي … سوريا والعراق ومن ثم لبنان وبعد ذلك اليمن ومن ثم ايران واخيرا غزة
ويكون على نحوين
اما على شكل صورة انفرادية ( القضم التدريجي ) او بصورة المواجهة الموحدة الكبرى وحسب الأحداث والظروف التي يفرضها الواقع
وايضا سبل تطبيقها تكون ذات مستويات مختلفة
اما واطئة الكلفة مثل العبث الامني النوعي والسياسي الذي ينشر التمزق والحرب الداخلية او تنصيب عملاء او وكلاء لها
او عن طريق العمل العسكري من خلال العدوان والغزو
ثالثا _ بعد استباب الامرلها واعادة الخطط سوف تعاود التحرش في كل من روسيا والصين معا لتقود حربا واحدة مع تحالفها ضد كل من تلك الدولتين
ان امريكا … ماضية في خطتها لكن روسيا هي من سبقتها بالانقضاض على اوكرانيا نظرا لما يحمله التقرب الامريكي من مخاطر ليس على روسيا فثط بل على كل شعوب ودول العالم لقرض الهيمنة الامريكية المطلقة
مما سبب لواشنطن الحرج الكبير ( بسبب القفزة الروسية ) وكشف زيفها بالقدر الذي هددها تهديدا مباشرا بخسارة البعض من حلفائها وظهور تصدع في الاتحاد الاوربي والناتو معا في ظل ازمات داخلية وسخط وتذمر شعبي
والسؤال الاكثر اهمية …. هل تنخدع روسيا بتلك الخطة ( الهدنة او المفاوضات )
ام تستمر في معركتها حتى رضوخ امريكا للامر الواقع في عالم متعدد الاقطاب …. ؟؟؟؟
هذا ماسيكشفه لنا قادم الايام
فانتظروا …. اني معكم من المنتظرين

عن الكاتب

عباس الزيدي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.