مقالات

الحشد التشكيل المقدس


الشيخ محمد الربيعي |

▪️الحشد المقدس :
ذلك العنوان الذي ولد و تكون تحت رعاية الإلهية الخاصة ، حيث نستطيع ان نقول : من نعم الله تبارك و تعالى على العراق ، التفكير بتكوين هذه الطاقة من الولاء و الايمان تحت رعاية و قبول كافة المرجعية ، بل نستطيع القول ان الحشد المقدس ، هو جهة القبول ، و سبب لوحدة كل البلد .
▪️لان الحشد جهة اسست من ابناء البلد و بهدف نبيل خالص الى نصرة و بناء و حماية كل طاقات العراق ، البشرية وغير البشرية .
في وقت و بأعتراف العدو قبل الصديق ان لولا تأسيس الحشد و ماقدم من تضحيات الملتحقين فيه و القائمين على تنظيمه و دعمه لكان وضع العراق لا يحمد عقباه .
▪️فما ينعم البلد به اليوم من الاستقرار والاستمرار في العملية السياسية و بقاء شيء اسمه انتخابات و غير ذلك كان بفضل سواعد رجال الحشد المقدس ، فمن الضروري عدم نسيان و تناسي هذا الامر .
▪️ و عدم الالتفات الى سلبيات تذكر هنا و هنا على بعض المواقف السلبية على مستوى افراد التي تعتبر من الشيء الطبيعي جدا ، في اي تكوين يضم عدد من النفوس ، قد تخرج بعض افراده عن الهدف و المسار الصحيح ببعض المواقف ، لان أفراد ذلك الكيان لم يصرح بانهم معصومين عن الخطأ و السهو ، بل حتى مع المعصومين ( ع ) ، ضمن اصحابهم و رجالهم ، لم يمكن تحقق ذلك الامر بنحو العموم من عصمة كل متعلقيهم و المرتبطين بهم عن الخطأ .
▪️فيجب الحقيقه ان لا ننسى دماء رجال سالت و وقفت و دافعت ، في وقت تخلى الكل عن نصرة البلد ، في وقت انهارت كل قوى البلد ، و لم تبقى الا قوة الحشد جيش الله و انصار عاصمة دولة العدل الإلهي في الارض ، تدافع و تضحي ، وبأي هدف غير هدف حفظ العرض و بقاء البلد صامد بدينه و وجوده ، دافعوا في وقت لا توجد غنيمة غير غنيمة الشهادة و الجنة.
فالله الله بحشدكم و بقائه طبيعي هو فيه الخير للعراق ، وخصوصا باعتباره اليوم يعتبر مؤسسة رسمية منظمة تحت ادارة الدولة ، تلك الدولة التي صمدت بفضل دماء ابنائه نسال الله حفظ العراق و شعبه .
ـــــــ

عن الكاتب

الشيخ محمد الربيعي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.