مقالات

تارة يتحدث عن الدمج وتارة أخرى عن الذيول..!

عدنان فرج الساعدي ||

إحترامي وتبعيتي للمرجعية الدينية لا يمكن لاحد أن يشكك فيها..
مرة في إحدى اللقاءات قال السيد حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم طاب ثراه
بما معناه ..
إن إتباعنا للمرجعية الدينية لا يتبين في المسائل أو الاشكاليات التي توافق أراءنا ..بل يتضح هذا الاتباع في المسائل التي تطرحها المرجعية والتي لا توافق قناعاتنا ..
وهذا هو الحق …
وهنا وأنا المسلم الشيعي العراقي الحر … على هذه الخطى وبيقين قطعي…
ثم أنني سبق أن طرحت بعض الاشكاليات التي تدور بين عموم أبناء الوسط والجنوب .. ومن أهمها ما يصدر عن سماحة السيد أحمد الصافي .. أعزه الله .. سواء كان ذلك في تعبيراته في بعض خطب الجمعة .. أو البيانات الصادرة عنه أو تصريحاته .. والتي تكون فيها منافاة كبيرة للواقع … وواضح ان قسم منها هي من عندياته أو أراءه الخاصة .. لانه احيانا يقرأ في الخطبة ويقول .. جاءنا من مكتب سماحة السيد السيستاني ذام ظله .. فيما تكون بقية الاحاديث غير مضمونة الصدور عن المرجعية أو مكتبها…
السيد الصافي العزيز. .. تارة يتحدث عن الدمج
وتارة أخرى يتحدث عن الذيول .. ومرة يوازن بين علاقة العراق بامريكا وإيران بنفس المسطرة .. وأنا أشكك في التعبيرات التي أطلقت من منبر الجمعة أيام تظاهرات الجوكرية والمهرجين والفوضويين والجهلة .. أن تكون صادرة عن المرجع الاعلى .. أو مكتبه ..
بودي وبود كثير ممن أعرف إيمانهم وتقواهم أن نعرف … الأتي
هل ما يتحدث به السيد الصافي هو بالضرورة القصوى صادر عن فم سماحة المرجع الاعلى أو مكتبه .. أم لا ..
فالمقلدين والمتعبين والمناصرين للسماحة يهمهم قول المرجع وفتواه وحكمه .. وليس الوكيل .. وسأكون شاكراً ممتناً لمن يوصل هذه المناشدة لمكتب سماحة المرجع الاعلى
والله من وراء القصد

عن الكاتب

عدنان فرج الساعدي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.