مقالات

تركيا تقتلنا عطشاً وتذبح أطفالنا بحممها الجائرة!


إياد الإمارة ||

عندما يتعلق الأمر بتركيا:
• تجف الأقلام
• وتخرس الألسن
• وتُشل الأصابع
• يقف الطير على رؤوس قوم صدعوا رؤوسنا باحاديث الوطنية والدفاع عن العراق والعراقيين..
الأمر ليس غريباً البتة لأن خلف القضية أجندة ليست خفية.
– منابع دجلة الفرات ليست تركية
– ومشروع “الگاب” GAp التركي
– ونسبة الإطلاقات المائية التركية
ليست سبباً في جفاف نهري دجلة والفرات وتوقف الزراعة في مناطق شاسعة من العراق!
– وتوغل القوات التركية في كردستان العراق
– وإحتلالها مدناً عراقية
– ووجود قواعد عسكرية دائمية لها هناك
ليس إحتلالاً تركياً!
قتل المدنيين من قبل الجيش التركي في العراق..
قتل أطفال عراقيين من قبل الجيش التركي في العراق..
ليست جرائم تركية تستدعي أن يثب كل عراقي بما تُتاح أمامه من أساليب للدفاع عن هذه الدماء البريئة التي يزهقها الإرهاب التركي بلا مبرر!
هل يُبرر سكوت القوم عن التعديات التركية على العراقيين والفتك بهم داخل الأراضي العراقية؟
أعتقد انه من الواجب اليوم التظاهر أمام السفارة والقنصليات التركية في العراق..
ومن الواجب أيضاً مقاطعة البضائع التركية في العراق..
والضغط على القوى السياسية والحكومة لمطالبة تركيا بإيقاف إنتهاكاتها السافرة التي تزهق آرواح العراقيين الأبرياء..
ـــــــــــ

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.