مقالات

ليلة في المطار .. !

الكاتب علي العقابي


علي العقابي ||

كما تحبذ الكاتبة اجاثا كريستي البدء في أغلب رواياتها البوليسية ، سنروي تفاصيل ليلة موحشة من ليالي المطار الليلة التي كشفت الستار و الأقنعة عن الكثير من الشخصيات ، بعد مرور عامان على حادثة المطار
وزير الخارجية الأمريكي السابق ” مايك بومبيو” يدلي لأول مرة بمعلومات عن حادثة المطار التي استهدف فيها اثنين من قادة المعارك ضد التنظيمات الإرهابية ، بعد تلك الحادثة التي لم تكون بالفعل الجديد على تصرفات أمريكا في هكذا ملفات تخص شخصيات كبيرة، رويت الكثير من الروايات و الأحاديث التي حركت الشارع و الرأي العام لكن لم تكن بتلك الحدة و العمق ، في ليلتها و على ذمة بومبيو من أوقف و استقبل الطائرة في مسارها هو عنصر في المخابرات الأمريكية، و ينتشر في المطار ٣ فرق من عناصر المخابرات الأمريكية تغطي كل أماكن الرصد و الرؤية بزي عمال صيانة ، تدعمها فرق خاصة بكاميرات بث مباشر من داخل السفارة ويرأسها مسؤول قوة الدلتا حينها، ثم إن حتى من اوصل حقيبة سليماني هو عنصر مخابرات أمريكي، مع انتشار فريق قنص كان القادة في مرماهم طول الوقت ، عملية بهذا الحجم و هذا الترتيب و التنسيق تمت داخل اراضي عراقية و داخل الخطوط الجوية التي يسيطر على ملفها، جهاز المخابرات العراقي كيف يمكن أن تتم و هذا الجهاز لا يمكن أن يحرك ساكن ،الأصابع تشير وبشكل واضح وعلني إلى تواطئ اكيد و حتمي من قبل ضباط المخابرات العراقي مع المخابرات الأمريكية لأتمام هذه العملية، وإلا لا ينطلي حتى على الأبله اي تبرير او اي تفسير يبرئ كل الجهات الحكومية في العراق و خاصة تلك داخل المطار ، ثم في هذه الليلة وبعد الحادثة بفترة وجيزة وصل جهاز المخابرات العراقي اولاً بدلالة شهود عيان من قوات أمن الحشد التي وصلت فيما بعد لمحل الحادث و التي صرحت بفقدان حاجيات كثيرة اهمها حقيبة سليماني التي فقدت حينها ، ثم صرح بومبيو لاحقاً بأحتفاظ عناصر من المخابرات الأمريكية بالحقيبة ، كيف وصلت تلك الحقيبة من ايدي المخابرات العراقية بأعتبارها اول قوة مسكت الأرض ، ام الحقيبة اتخذت البرهان الأول لنجاح العملية ، تفاصيل تلك الحادثة متشعبة وهي خلية متماسكة، في تصريح لرئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي كان أول من اوصل لي اخبار الحادثة ليلاً هو رئيس الجهاز حينها الكاظمي رئيس الوزراء حالياً ، كل هذا و بعد عامان الحكومة العراقية تماطل في الكشف عن تفاصيل هذه الحادثة الواضحة خوفاً من أن تأكل النار اسماء كثيرة و كبيرة و جديدة ايضاً لكن بومبير قدم ادلة واضحة وفضح يد وتورط الكثير بهذه الحادثة في تصريحاته الأخيرة بصورة غير مباشرة ، لماذا يتم الكشف عن الحقيقة بعلانية في هذا التوقيت ، هل الإدارة الأمريكية تخلت عن رجلها و رمته أمام الانظار بعد هذه التصريحات ام هي تصريحات غير مدروسة ، ام كان بومبيو يبالغ في تصريحاته لغاية مبيتة او هي نوع من الحرب الثانوية ، لكن ولابد من الإشارة لتورط اسماء عدة من الداخل و الخارج في تلك الليلة ‘ ليلة في المطار ‘

عن الكاتب

علي العقابي

كاتب وباحث بالشأن السياسي ـ العراق

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.