ثقافية

ما ضركم بمن أهوى ؟!


حسن كريم الراصد||

فأنا عشقت فارس كما عشقتم غيرها .. تقولون أنكم تعشقون بلاد الغرب وتعدونها بلدكم الاول لا الثاني ..وانا اعشق بلادي واعشق ايران ثانيا فمن يعير من ؟ انتم لكم الحق بعشق امريكا بكل ما يحمل تاريخها من دماء . من الهنود الى الزنوج . الى هيروشيما . الى الفلبين . الى فلسطين . الى ما فعلت في بلادي .. وما زال تمثال الحرية ينزف دما تصطبغ بحمرته مياه المحيط . وما زلتم تعشقونها وتعدونها واحة الحرية وهي واحة للمؤامرة وتجويع الشعوب وقتل واستنزاف الفقراء . تحبون وتهيمون عشقا بالخليج ومن ابراجه انطلق المفخخون يقتلون فقراءنا في كل مسجد وحسينية وسوق وشارع ولا تخجلون من ذلك . تعشقون تركيا وهي من منعت سر الحياة عن ارض السواد .. تعشقون الاردن وهم مازالوا يقيمون مجالس العزاء على من ابادنا ..لا بأس عليكم بذلك . اما البأس كل البأس علي ان يكون لي معشوق كما لكم رغم اني عشقت من أتفق معه في عقيدتي فليس في الارض قوما يعشقون الحسين كعشق فارس . اعشقهم لاني امرت من سادة الحكمة أن اوالي من يواليهم واعادي من يعاديهم فما وجدت في الدنيا من يوالي سادتي كما يوالي ابناء فارس .. اعشقهم لان دماء شجعانهم اختلطت بدماء شجعاننا عندما ارخى اسيادكم لجام كلابهم تنهش في اجسادنا .. اعشقهم لانهم ينشدون لسيدي سلام فرمنده واسيادكم يعدون سيدي مجرد خرافة . اعشقهم لانهم ظلموا من اسيادكم منذ نصف قرن . فثبتوا على الحق وصمدوا بوجه دولة الجبابرة .. اعشقهم لانكم تريدوني ان انفك عنهم لتستفردوا بقومي في حين مازلتم تلتصقون بقتلتنا وتلعقون قصاع من ظلمنا .. وددت لو اهتف ما بين الغيوم ليسمعني سكان الارض : احب ايران .. وددت أن اصرخ مع صبيانهم : بيا جون من بيا .
قسما بروحي تعال . فمعشوقي ومعشوقهم واحد وانا احبه واحب كل من يحبه وابغض كل من يبغضه . هذه اسباب عشقي . وهذه علة عشقي فأتوني بعلة عشقكم ..ولا تظنون اني خجل من عشقي كما يفعل الرعديد فعشقي فيهم راسخ كرسوخ الجبال ولو قطعت بمناشير صاحبكم ما ملت عنهم ..

عن الكاتب

حسن كريم الراصد

كاتب وإعلامي ومعد ومقدم برامج تلفزيونية عراقي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.