تقارير

متابعات في الشأن الإيراني

الكاتب فهد الجبوري


فهد الجبوري ||

• وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان بحث في زيارته للهند سبل تعزيز العلاقات الثنائية .
جاء في تقرير مفصل لموقع المونيتور اليوم الثلاثاء ان وزير خارجية ايران بحث خلال زيارته للعاصمة الهندية نيودلهي التي جرت بين ٨-١٠ حزيران الجاري مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي سبل تقوية العلاقات الثنائية ، لاسيما في مجال الطاقة ، والربط الإقليمي وموضوع ميناء جابهار.
وقال التقرير ان عبداللهيان اجرى كذلك مباحثات مع نظيره الهندي ومستشار الأمن القومي تناولت اعادة ترتيب العلاقات بين ايران والهند ، وإقامة شراكة ذات قاعدة واسعة وتشمل مختلف المجالات . وقد تحدث عبداللهيان عن أهمية رسم خارطة طريق لتعاون طويل الأمد بين البلدين .
وقد اعرب رئيس الوزراء الهندي عن أمله في تقوية العلاقات الثنائية في قضايا مثال تجارة الطاقة ، تطوير ميناء جابهار ، وتوسيع الربط الإقليمي .
• ايران تعتقل جواسيس ” اسرائليين ” خططوا لقتل علماء نوويين ايرانيين
وفي تقرير آخر على موقع المونيتور ، أعلنت وسائل الاعلام الإيرانية يوم ٢١ حزيران انه تم احتجاز ثلاثة أفراد كانوا جواسيس للموساد ، وهو وكالة التجسس الاسرائيلية في الخارج .
وقال المدعي العام في مقاطعة زاهدان جنوب شرق ايران مهدي شمس آبادي أن هؤلاء الجواسيس كانوا مكلفين بمهمة اغتيال علماء ايرانيين يعملون في مجال الطاقة النووية .
وتأتي هذه الاعتقالات في الوقت الذي يقوم به الكيان الصهيوني بتصعيد وتيرة التهديدات ضد الجمهورية الاسلامية ، وهو الذي يقف خلف هجمات جديدة استهدفت برامج ايران النووية والصاروخية .
• الخارجية الإيرانية تقول ان بايدن ينتهج نفس سياسات ترامب
قال الناطق باسم الخارجية الإيراني سعيد خطيب زادة أن سياسة ازدواجية المعايير لواشنطن واضحة لكل شخص ، فهي من جانب تقول إنها تريد تصحيح اخطاء ادارة ترامب ، لكنها ( ادارة بايدن ) تستمر في انتهاج سياسات ترامب الفاشلة .
وأضاف أن الولايات المتحدة قد أظهرت بشكل واضح واعطت الف سبب لإيران كي تكون حذرة جدا ، وقد برهنت عدم مصداقيتها للمجتمع الدولي ، مشيرا في الوقت نفسه أن ايران ما تزال تعمل بفعالية في مسار المفاوضات والدبلوماسية بينما مازالت واشنطن تتحرك بنفس الاتجاه الذي كانت تعمل به ادارة ترامب .
ــــــــ

عن الكاتب

فهد الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.