مقالات

غاية مملكة آل سعود أن تكون اليمن فقيرة وضعيفة.


هشام عبد القادر ||

نلاحظ حرب مملكة ال سعود على اليمن سبع سنوات ومازالت مستمرة بدون اي هدف ‘ مستمرة في حصارها على اليمن ‘ دخلنا العام الثامن ‘ من شدة حقدها على اليمن هناك أشياء واضحة تبين غاية ال سعود ضربها وتدميرها للمنشئات الخاصة والعامة والبنية التحتية والمدارس والطرق وماعلاقة اطفال المدارس والمكفوفين والمواطنين الأمنين في منازلهم’ وكل شئ جميل ‘ ما علاقة الملاعب والمباني والمنشئاة بالحرب ‘للحرب أخلاقيات ‘نلاحظ كل شئ جميل دمره العدوان تريد توصل رسالة لكافة الشعب اليمني ابقوا على الفقر والجهل والضعف ‘ سوف يستمر هذا الهدف في أذهانهم لا مناص منه ‘ ومعالجة هذه المشكلة هو البقاء والاستمرار بالصمود والتحددي ‘وتطوير القدرات العسكرية والسلاح الجوي للدفاع عن اليمن السعيد ‘ واليوم تشهد اليمن قوة دفاعية وقدرات دفاعية وهجومية تحقق أهداف استراتيجية ونتيجة ذالك حصلت الهدنة الأولى وتمديد الهدنة يجب أن لا تتوقف اليمن عن الاستعداد والتطوير في كل المجالات’
ولا شك إن الحرب الروسية الإوكرانية لها سبب وأثر على الواقع اليمني’ حيث تحتاج امريكا وتحالف الناتو للنفط السعودي ‘لذالك الهدنة فقط تمرير نقاط واهداف لقوى التحالف وبأثر ذالك يجب أن يكون الأهداف الاستراتيجية تحت مرمى الصواريخ البالستية اليمنية إذا لم تنجح الهدنة’
ونحن نتمنى أن تكون الهدنة ناجحة وبحسن نية جميع الأطراف لرفع معاناة الشعب بالشمال والجنوب ‘والحقيقة الشمال ما دام يحمل قضية فهو متحمل كل المعاناة والصبر والصمود والتحدي ‘ولكن في الجنوب الأن اختلافات بين جميع الأطراف ليس لديهم وحدة مثلما في الشمال كالبنيان المرصوص تحت قيادة واحدة في الشمال صوت واحد كلمة واحدة تحت قيادة وطنية واحدة هدفها مشروع’أما في الجنوب إختلالات أمنية ‘وحوادث يشيب منها الرآس ولا حول ولا قوة إلا بالله ‘نسأل الله الحرية لليمن كافة ووحدة قلوب لأبناء اليمن كافة’
والحمد لله رب العالمين

عن الكاتب

هشام عبد القادر عنتر

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.