مقالات

الإطار التنسيقي الشيعي..!


هادي خيري الكريني ||

السلام عليكم…
لقد تم تحميلكم المسؤولية الكبرى لأول مرة لإدارة الدولة كاغلبية مكوناتية وعليكم حزم أمركم
اولا : اختاروا رئيس وزراء من بين احد ورؤساء الكتل السياسية وليس الكتل النيابية حتى لا يكون تابع وخاضع ويدير الأمور بما يمليه عليه ضميره فإذا نجح. نجح معاه العراق ككل شيعة وكرد وسنة واذا فشل يتحمل الفشل لوحده لانه لم يفرض عليه احد ولن تملى عليه ارادات .وتكون فقدرته على الاختيار افضل.ولا يكون تابع …
التابع حتى لو نبي وكفوء ونزيه ولكنه تابع لرئيس سياسي هو يامره ويملي عليه مصالحه الحزبية وسوف يفشل افهموها نحن لكم منصحين واذا لم يكن فيكم من لديه هكذا مواصفات قدموا استقالتكم كساسة اعتزلوا السياسة واتركوا الأمر للصف الثاني…ولا ينفع عذر لكم ابد اما أن تكونوا بقدر المسؤولية وتختاروا احد رؤوساء الكتل السياسية لتشكيل الحكومة او مغادرة المشهد والحديث الماثور يقول رحم الله أمريءٍ عرف قدر نفسه …والتجربة اثبتت فشل أقوى رئيس وزراء وأكثرهم نزاهة وأكثرهم علم (قلت أكثرهم ولم اقل نزيه مئة بالمئة واشجعهم ) مع أنه عندي عليه مأخذ قلتها منذو لحظة اختياره ولم يسمع من الجمهور بل سمع من كتل لها مصالح ووقت الشدة تخلوا عنه… القائد العام للقوات المسلحة تخلا الجيش والشرطة عن حمايته وتكفل الحشد بحمايته..هو سيد عادل عبد المهدي لانه كان تابع لكتل املت عليه ما أرادت ولما تم التأمر عليه تخلا عنه الكل فلا تكرروا التجربة واتركوا مصالحكم الحزبية لا تنظروا للأمر كاستحقاق او شخص ليس عليه عين او مستقل احذركم كمنصح من اختيار تابع او مستقل لانه سوف يفشل لعظم المسؤولية وحراجة الموقف لست متحزب والله ولا ادعي الحياد اختاروا اما السيد المالكي او السيد العامري.او سيد عمار وعندي على الكل آلاف الإشكالات ولكن حملوهم المسؤولية لقدرتهم على التصرف ومقبولية المالكي وسيد عمار دوليا اكثر من العامري والعامري اكثر حزم من الاثنين ولديه مقبولية داخلية واعتدال والمالكي وسيد عمار امتيازهم دولي مقبول ولديهم قاعدة ثابتة واكثر خبرة ..والاثنين عندي عليهم اشكالات ولكن المرحلة تتطلب غض الطرف وانقاذ العراق وعليهم أن يتخلوا عن الحزبية والعمل للعراق ككل
ثانيا :ولديهم ثوابت وطنية يجب العمل عليها منها …ارجاع سعر الصرف للدولار ومنها الاتفاقية الصينية والمالكي يعارضها ضمناج عنده مقترح قديم يحاول العمل به وعليه التخلي عنه( اعمار العراق بالاجل ) واعمار العراق بالاتفاقية الصينية افضل بمليون مرة ومعالجة مشكلة البطالة والتضخم وإخراج المحتل بأقل الخسائر وإيقاف الاتفاقيات العبثية لبيع العراق منها بيع ميناء الفاو وبيع صحراء العراق ومد خط نفط البصرة العقبة ثم إلى إسرائيل وتبديد ثروة البلد والمحافظة على الحشد وتقوية الجيش والشرطة لحفظ أمن البلد وإيقاف نهب الخزينة الاتحادية بشتى الذرائع منها الإقليم ونهب ثروة البلد والكثير الكثير…
اللهم اشهد اني بلغت واجهدت نفسي بالتصح وليس لي مصلحة الا مصلحة العراق !!

25/6/2022

عن الكاتب

هادي خيري الكريني

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.