مقالات

نواب أمريكا ووكلاء حربها الناعمة في لبنان


د.علي حكمت شعيب *||

ميشال ضاهر النائب في البرلمان اللبناني وصاحب شركة ماستر للبطاطا مطالب بنزع شعار الشذوذ الجنسي الذي يروّجه على أكياس البطاطا عبر جرذان ديزني للرسوم المتحركة انسجاماً مع سياسة الشركة التي أعلنت مديرتها التنفيذية في الأشهر الماضية عن رغبتها بترويج الشذوذ الجنسي من لواط وسحاق في أفلامها الكرتونية.
وقد أدخلها هذا الأمر في صراع مع حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية الذي رفض ذلك.
لكن عندنا في لبنان أتباع للغرب عُمي البصيرة ينعقون مع كل ناعق.
حبذا لو يخبرنا ميشال ضاهر كيف سيكون له نسل من بعد موته لو أن أبناءه قرروا أن يكونوا لوطيين وبناته أن يكن سحاقيات تشجيعاً ودعماً لما يسوّقه أبوهم من شعارات للشاذين جنسياً.
إن هذا العمل يشكل انتهاكاً للقيم الإنسانية التي بني عليها الاجتماع اللبناني.
واليوم كل من يشتري ويوزّع ويتاجر بمنتجات هذه الشركة يروّج لهذه الفواحش التي تهدد استمرار النوع الإنساني وتضرب كرامته وفطرته.

*استاذ جامعي ـ الجامعة اللبنانية ـ بيروت

عن الكاتب

د.علي حكمت شعيب

كاتب وباحث وأستاذ في الجامعة اللبنانية ـ بيروت

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.