ثقافية

خير اللغات لغتي/ 2


لمى يعرب محمد ||

الأخطاء الإملائية بأنواعها تؤثر على إيصال الكلام والعبارات بصورة غير صحيحة وتخل بالمعنى كثيرا، لذلك يجب الحرص والانتباه لهذا الأمر، ومن ضمن هذه الأخطاء نجد الكثير يخطئ بكيفية الكتابة بين التاء المربوطة أو ما تسمى بالتاء المدورة والهاء، وللتمييز بينهما يجب معرفة إن التاء المربوطة هي من أصل الكلمة أو جزء من جذر الكلمة ولا تأتي في بداية الكلمة ولا في وسطها بل تأتي في النهاية على الدوام، نحو ” شجرة، فاطمة، حمزة، فتاة” وتنطق التاء المربوطة هاء عند الوقف وتاء عند الوصل، نحو (المدينة المنورة) إذا وقفنا على كل كلمة سننطقها “هاء”، ولكن عند النطق في حالة الوصل ننطقها “تاء”
اكتب ” المدينة المنورة” ولا تكتب ” المدينه المنوره”
كذلك من شروط التفرقة عند إضافة التنوين للكلمة للتمييز بين كتابة حرفي “ة” و “ه”، ثم نطق الكلمة فإذا كان نطقها تاء تكتب الكلمة بالتاء المربوطة نحو “مدرسةﹸ” أو “مدرسةﹰ”
اكتب “مدرسة” ولا تكتب “مدرسه”
تكتب التاء مربوطة في كل :
اسم علم مؤنث نحو: زهرة، خديجة، طيبة، وفي أسماء الآلة نحو: مبراة، مطرقة، وفي الاسم الدال على الصفة نحو: جميلة، سامية.
اكتب “فاطمة فتاة جميلة” ولا تكتب ” فاطمه فتاه جميله”
ينما الهاء تنطق دائما “هاء” في أي وضع كانت فيه الكلمة بحالتي القطع والوصل، نحو “جباه الصامدين”، وأيضا في حالة التنوين نحو “إكراهٌ” او “إكراهﹴ” نلاحظ عند النطق تنطق “هاء”
اكتب “اكراه” ولا تكتب “اكراة”.
أيضا تكون الهاء” مضاف للكلمة وغير أساسية نحو “وطنه، قلمه، حقيبته” وهي تكون ضمائر مضافة للغائب (يكون الضمير للغائب فيتصل بالفعل والاسم والحرف)، هناك قاعدة تقول ” إذا أشكلت عليك الكلمة، انظر إن كان الحرف جزءا من جذر الكلمة، فهو تاء مربوطة وان كان جزءا مضافا إليها فهو هاء، وان لم تستطع تحديد ذلك أضف كلمة أخرى إلى الكلمة وشكلها فان نطقتها تاء فهي تاء مربوطة، وان نطقتها هاء فهي هاء”.
اكتب “يشفيه الله ويعافيه” ولا تكتب ” يشفيه اللة ويعافيه” وهذا خطأ كبير
اكتب “مياه البحر” ولا تكتب ” مياة البحر”.

عن الكاتب

لمى يعرب محمد

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.