تقارير

تقرير خطير: ربع الأمريكيين منفتحون على حمل السلاح ضد الحكومة

الكاتب فهد الجبوري


متابعة وترجمة ـ فهد الجبوري ||

قال استطلاع للرأي أن اكثر من ربع المواطنين الأمريكيين يشعرون بالغربة عن حكومتهم لدرجة أنهم قد يشعرون أنه قد يكون ضروريا قريبا حمل السلاح ضدها .
وجاء ايضا في الاستطلاع الذي أجراه معهد السياسات في جامعة شيكاغو وشمل ١٠٠٠ من الناخبين الأمريكيين المسجلين ” أن اغلب الأمريكيين يوافقون على أن الحكومة ” فاسدة ومزورة ” ضد الناس العاديين مثلي .
وقد وجدت معلومات الاستطلاع التي نشرت اليوم الخميس أن الاستقطاب المتطرف في السياسات الأمريكية – وتأثيره على علاقة الأمريكيين مع بعضهم البعض – يبقى قويا .
وتأتي هذه الإحصاءات في الوقت الذي تعقد فيه لجنة مختصة في الكونغرس جلسات استماع علنية حول التمرد والعصيان الذي حصل في ٦ كانون الثاني من عام ٢٠٢١.
وجاء في تقرير نشرته صحيفة الغاردين حول هذا الاستطلاع أن الهجوم المميت على مبنى الكابيتول نابع من الاعتقاد الحزبي الزائف المؤيد لدونالد ترامب من أن جو بايدن لم يربح انتخابات ٢٠٢٠ . وقد حاول المتظاهرون احباط عملية التصديق على نتيجة الانتخابات ، في جهد يرمي الى ابقاء ترامب في السلطة .
وبالرغم من أن المقتحمين العنفيين استهدفوا الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء ، الا إن الموالين لترامب من الحزب الجمهوري قد أصروا على أن اللجنة غير شرعية .
وقد زادت تلك الهجمات على اللجنة بعد أن وصف العديد من اعضاء ادارة ترامب ، ومنهم المدعي العام السابق بيل بار علانية جهودهم لتسويق ودعم ” الكذبة الكبرى ” من أن الانتخابات الرئاسية قد سرقت .
وقد اوضح الاستطلاع أن عدم الثقة بالحكومة يتفاوت بين خطوط الأحزاب . فبينما قال ٥٦٪من المشاركين انهم ” عموما يثقون ان الانتخابات قد جرت على نحو عادل ، وان العد والفرز كان مضبوطاً ، ينقسم الجمهوريون والديمقراطيون والمستقلون على نحو كبير حول هذه النقطة . تقريبا ٨٠٪ من الديمقراطيين اعربوا عن ثقة كاملة بالانتخابات ، لكن هذا الرقم انخفض الى ٥١٪ بين المستقلين ، وفقط الى ٣٣٪بين الجمهوريين .
وطبقا لهذا الاستطلاع ، فقد وافق ٤٩٪ من الأمريكيين انهم ” يشعرون اكثر فأكثر مثل الغرباء في بلدهم ” . ومرة اخرى ، يعكس هذا الرقم الانقسامات السياسية الحادة : هذه المشاعر يحملها ٦٩٪ ممن يصفون أنفسهم ” انهم جمهوريون اقوياء ” ، و٦٥٪ ممن يصفون أنفسهم بانهم ” أشخاص محافظون جدا ” ، و ٣٣٪ ممن يقولون انهم ” ديمقراطيون اقوياء ”
وطبقا للاستطلاع ، ومن بين نسبة ال ٢٨٪ الذين يشعرون أنهم قريبا قد يكون من الضروري لديهم حمل السلاح ضد الحكومة ، فإن ٣٧٪ منهم لديهم فعلا أسلحة في بيوتهم.
ثلث الجمهوريين – ومن بينهم ٤٥٪ من ( الجمهوريين الأقوياء ) – يحملون هذا الاعتقاد حول حمل السلاح بوجه الحكومة . وقد وافق على ذلك حسب الاستطلاع ٣٥٪ من الناخبين المستقلين ، و٢٠٪ من الديمقراطيين .
وفي الوقت نفسه ، فقد اظهر الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم مشاعر سلبية حول الأشخاص من الأحزاب السياسية المعارضة . ٧٣٪ من الناخبين الذين يصفون أنفسهم انهم جمهوريون يوافقون على ان الديمقراطيين هم على العموم متنمرون يريدون فرض معتقداتهم السياسية على معارضيهم ، وتقريبا نفس النسبة ٧٤٪ لدى الديمقراطيين الذين يحملون مشاعر العداء ضد الجمهوريين .

عن الكاتب

فهد الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.