دين وحياة

سلام يا مَهدي لَبَّيكَ يا مولآي،


د.إسماعيل النجار ||

من بيروت إلى الجنوب فبعلبك وطهران من كل بقاع الأرض أَكُفٌ رُفِعَت وألسُنٌ لَهَجَت بإسمكَ يا بنت رسول الله،
ملايينٌ تحيا لأجلك وتنتظر الفرج بقدومكَ يا صاحب العصر والزمان، يا باسط السلام والعدل وزارع الأمان،
أيها المَهدي المُنتَظَر جنودكَ أحِبَتَكَ قلوبهم حَرَّىَ تأخذهم العِبرَة بشوقٍ على نار ما بعدها نار ينتظرون نور وجهك الكريم عجُل علينا بالفرج واقدِم يا حفيد الرسول وبقية الله الوحا الوحا العجل العجل الساعة الساعة.
لَبيكَ يا مهدي.

بيروت في…
9/7/2022

عن الكاتب

د. اسماعيل النجار

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.