دين وحياة

يوم عرفة..يوم قيامة الله

الكاتب يوسف الكاتب


يوسف الكاتب ||

* النار
من طبيعة النار انها تحرق وتدمر وتحول الى رماد
فما بال نار ابراهيم النبي ع تحولت الى بردا وسلاما …حيث قال الله سبحانه وتعالى …(قلنا يانار كوني بردا وسلاما على ابراهيم ) …فكر ثم فكر ثم فكر حتى تصل الى المعنى الحقيقي
* آالضياطره
اجتمعوا هولاء جميعا على الباطل والمنكر والرذيلة وباعوا اخرتهم بثمن بخس لانهم اصحاب هوى واصحاب دنيا فانية …وتسابقوا لحرب الامام الحسين ع …بايع كي يزيد …اجابهم الامام الحسين ع (مثلي لايبايع مثله ) امطروه بالسهام والسيوف والحديد والعصي والخيل حتى اذاقوه واهله ومن معه العطش وجردوا حتى من ثيابه ..
والامام الحسين كتب على صفحة الوجود وبدمه ( خط الموت على ولد ادم مخط القلاده على جيد الفتاة )
* واد غير ذي زرع
ترك النبي ابراهيم ع زوجته هاجر وولده اسماعيل
بواد غير ذي زرع …انطلقت هاجر تجري سبعة اشواط مابن الصفا ولمروة بحثا عن الماء لانها ووليدها بحاجة الى الماء،.هاجر تتمتم بالدعاء واذا
بعين ماء تتنفجر تحت قدم اسماعيل اليمنى …انها ماء،زمزم شرب طفلها وشربت هي ايضا ….
حيث عطل قانون العطش والموت..
* آواد غبر ذي زرع
حملت عقيلة العقائل السيده زينب ع الرضيع عبدالله البالغ من العمر ستة اشهر الى الامام الحسين ع في يوم عشرة محرم في معركة الطف
سيدي ان رضيعك يستجيب لندائتك بحيث كلما ناديت الا من ناصر ينصرنا يرفع يديه …لنصرتنا ..اخذه الامام الحسين ع وقبله
ثم تقدم نحو اعدائه علهم يسقوه الماء ….سقوه
ولكن سقوه بالنبل المثلث المسموم ذبحه من الوريد الى الوريد..فقتلوه عطشاتا .
* رؤيا النبي ابراهيم ع
وفي ليلة عرفه راى رؤيا ( قال اني ارى في المنام اني اذبحك ) قال اسماعيل وكان عمره ثلاثة عشر
عاما (ياابت افعل ماتؤمر ) ..لكن لي بعض الامنيات اولها اشحذالسكين ..وثانيها عند الذبح جردني من ثيابي ..وثالثها قيدني بخبل….وتمر لحظات …حيث عطل قانون الذبح ( وفديناه بذبح
عظيم ) ونجى اسماعيل وفرح النبي ابراهيم ع
* رؤيا كربلائية
غلام عمره ثلاثة عشر عاما اسمه القاسم ع تقدم الى امامه الحسين ع طالبا الاذن منه للبراز …اءن له …لكن جنود الشيطان احاطوه من كل جانب قاتلهم بقوة لكن قتلوه ومثلوا بجسده حتى فصلوا ىاسه عن جسده وعلقوه على الرمح
* قدم النبي ابراهيم ع
صخرة عليها قدمي ابراهيم ع مطبوعةياتي المؤمنون يصلون ركعتي الطواف…
ضريح ااامام الحسبن ع
في هذا الضريح الالهي دفن الامام الحسبن ع وابنه عبدالله الرضيع ع .وهذا الضريح المبارك يزوره الانبياء والاولياء والعرفاء والملائكة والصديقين والانس والجان وماخلق الله مايرىوما لايراى.حيث قال الامام علي ع بحقه ..( لايوم كيومك يااباعبدالله ) .
* صوره
قتل الامام الحسين ع لاسيما في لحظاته الاخيره تمت بطريقه شيطانية بعيده عن التصور والثصديق …الملائكة طلبت من الله سبحانه وتعالى الاذن للنزول الى الى كربلاء نزلت باكيه حزينه حيث عم ارض الطف بالتراب والغبار حتى غطا سماها من كثرة الملائكة ومن حفيف اجنحتها وهي تنظر كيف ان الشمر اللعين …يضرب الامام الحسين ع بالسيف وعلى رقبته لكن من خلف رقبته حتى تالمه الضربات .الملائكة تبكي كل ما في الوجود ببكي على الامام الحسين ع .
* الدم الطاهر
ما سقطت قطره من دم النبي ابراهيم ولامن ولده اسماعيل ع…..لكن دم عبدالله الرضيع ودم القاسم ع ودم علي الاكبر ع ابن الامام الحسين ع ودم الحسين ع …جرى في سبيل الله جلى وعلى …ونحن نقراؤ حول دم الامام الحسين ع ..( اشهد ان دمك سكن الخلد واقشعرت له اظلة العرش ) …اي ان دم الامام الحسين غطى عالم
الخلد وعالم الخلد طاهر كما ان دم الحسين ع طاهر ايضا.
* يوم القيامة
( ذلك يوم مشهود )..هذه اية في القران الكريم توكد على يوم القيامة والذي تقام بعد موت البشريه جمعاء حيث تقام القيامه مره واحده .لكن هناك قيامة (ذلك يوم مشهود ) اقيمت وستقوم
١..قامة قيامة الامام في البوم الاول عند ولادته المباركه فقد نصب اول مجلس عزاء للامام الحسين ع اقامه النبي محمد ص …
٢..استمرت مجالس العزاء ع للامام من بعد النبي محمد ص
٣..في اليوم العاشر من محرم الحرام سنه ٦١ هجرية حيث استشهد هو واهل بيته واصحابه
٣..اقاموا ائمة اهل البيت ع مجالس العزاء ( القيامة ) ..وعلمونا على كيفية اقامتها
٤..الامام صاحب الزمان يقم مجلس العزاء يوميا .( ولاندبنك صباحا ومساءا ولابكينك عليك بدل الدموع دما )
٥.. قامة قيامة الامام الحسين ع من قبل السماء حزنا عليه والى يومنا هذا
٦..قيامة الامام الحسبن ع بمطر السماء اربعين ليلة
٧..بكت على الامام الحسين ع مايرى ومالا يرى وكذلك بكته السماء والارض..بدليل ..( فما بكت عليه السماء والارص ) اي ان السماء والارض لاتبكي على العاصي الطاغي وانما تبكي على المومن ..فكيف لاتبكي على سيد شباب اهل الجنة الامام الحسين ع
٨..لاتتوقف قيامة الامام الحسين ع حتى في العالم الاخر …اي عالم ما بعد الموت …والدليل على ذلك
قول النبي محمد ص …
( ان لقتل ولدي الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لاتبرد ابدا )
٩..ان قيامة الامام الحسين ع تجددلك يوم لانها وكما اكدت الىوايات ..
لايوم كيومك يااباعبدالله
١٠…وفي يوم عرفه …تتجدد قيامة الامام الحسين ع …وان الله ينظر الى زوار الامام الامام الحسين ع قبل ان ينظر الى حجاج بيت الله . . لان قيامة الامام الحسين ع . الله تولاها بذاته القدسيه…وهو تكفل بها ( انك ثار وابن ثاره
* هدية الله….
يبقى سوال ماذا قدم الله سبحانه وتعالى لمن بزور الامام الحسين يوم عرفه من هديه الهيه …
قال الامام الصادق ع
١..من زار الامام الحسين ع يوم عرفه كتب الله له الف الف حجة مقبولة مع القائم ………
يعني مليون حجة
٢..والف الف عمرة مقبولة مع رسول الله ص مقبوله
يعني مليون عمره
٣..وعتق الف الف نسمة ………… . …..
يعني مليون
٤..وحملان الف الف فرس في سبيل الله …..
يعني مليون
٥..ويسمى زائر الامام الحيبن ع …صديق في السماء ويسمى في الارض كزوبي …..
المقارنه
ويبقى سوال اخير هل تصح المقارنهبين ماقدمه الامام الحسبن ع واهل بيته للاسلام وببن غيره
الجواب لاتصح المقارنه والاصح التفضيل
السلام على الحسين
وعلى علي ابن الحسين
وعلى اولاد الحسين
وعلى اصحاب الحسين

عن الكاتب

يوسف الكاتب

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.