تقارير

التطورات السياسية في العراق: لقاء الحنانة بين الصدر وبلاسخارت

الكاتب فهد الجبوري


متابعة وترجمة ـ فهد الجبوري ||

تناولت وسائل الاعلام العالمية اللقاء الذي جرى اليوم في الحنانة بين السيد مقتدى الصدر وممثلة بعثة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت .
وفي تقرير لها حول اللقاء قال موقع ميدل ايست آي MEE أن بلاسخارت تحدثت مع الصدر حول سبل تقريب وجهات النظر بين الأحزاب السياسية العراقية .
ولم يفصح أي من الطرفين عن ماهية ما حصل خلال الاجتماع الذي استمر ساعتين ، لكن بلاسخارت قالت للصحفيين انها قد ناقشت مع الصدر ” أهمية ايجاد حل للازمة السياسية الراهنة ” ، وأن المباحثات كانت جيدة جدا .
وكانت ممثلة الأمم المتحدة في العراق هي أول شخصية من غير الصدريين يوافق الصدر على مقابلتها منذ حزيران الماضي . وقد كان يرفض تلقي مكالمات هاتفية او استقبال شخصيات من الدبلوماسيين والزعماء من خارج التيار الصدري .
وقد ابلغ قادة صدريون موقع MEE إن لقاء الجمعة قد يشكل بداية لإنهاء المقاطعة السياسية التي فرضها الصدر على نفسه منذ حزيران الماضي
وجاءت زيارة بلاسخارت الى الحنانة بعد سلسلة من الاجتماعات اجرتها مع الزعماء السياسيين العراقيين خلال الايام القليلة الماضية .
فقد التقت الخميس مع هادي العامري ، رئيس تحالف الفتح والزعيم البارز في الإطار التنسيقي ، المعارض الأكبر للصدر . وفي اليوم الذي سبقه التقت بالرئيس العراقي برهم صالح .
وقد أوضحت البيانات التي صدرت عن بعثة الأمم المتحدة بعد هذه اللقاءات أن المبعوثة الأممية تحاول إقناع جميع الأحزاب بأهمية التهدئة والدخول في حوارات إيجابية لتفكيك الأزمة الراهنة.
وفي معرض بيان حيثيات الأزمة الراهنة ، قال التقرير أن مشكلة الصدر الحقيقية هي أن نوابه قد غادروا مجلس النواب ، وهو يريد أن يجد تسوية لتعويض خسارته الكبيرة المتمثلة باستقالة نوابه . وينقل عن زعيم شيعي مطلع على التطورات الأخيرة ” أن الصدر يعرف جيدا ان الوقت لا يسير الى جانبه وأن خسائره تزداد ، وأنه لن يسمح لمناوئيه بتشكيل الحكومة ، لذلك فهو يضغط من اجل انتخابات مبكرة في اقرب فرصة ممكنه وذلك لتصحيح الوضع الراهن والانطلاق مرة اخرى “
ويذكر عدة سياسيين عراقيين لهم علاقة بالمباحثات الراهنة ” أن مباحثات غير مباشرة وغير جدية ” قد جرت بين الصدر والعامري خلال الايام القليلة الماضية . وقالوا ” لقد بحثوا الحلول المتاحة ومنها اجراء انتخابات برلمانية في اقرب فرصة “
ويقول القادة القريبون من الصدر أن الزعيم الشيعي لم يتواصل بشكل مباشر مع اي طرف ، لكنه قد تلقي عدة عروض – بطرق غير مباشرة – لتهدئة الوضع وتفكيك الأزمة . وقالوا ” أن الصدر رفضها كلها ، وأصر على اجراء الانتخابات المبكرة وبإشراف من حكومة تصريف الأعمال الحالية
ـــــــــ

عن الكاتب

فهد الجبوري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.