مقالات

عبارات / اسقاط النظام يعني يسقط كل شيء ..!


حيدر الموسوي ||

تغيير شكل النظام ” يعني ان كان برلماني يتحول الى شبه رئاسي كما هو الحال في فرنسا او رئاسي كما هو الحال في امريكا بكل الاحوال البرلمان يكون منتخب ولكن الفرق هنا ان تجري انتخابات مباشرة للتصويت على الرئيس يتمتع بصلاحيات كبيرة جدا وقادر على عقد اتفاقيات كبيرة وان يتحمل المسؤولية الاكبر
اردوغان اخر تجربة قريبة قام بتحويل نظام تركيا من برلماني الى رئاسي
نتحدث عن العراق
دعوات المطالبة بتغيير شكل النظام خرجت منذ سنوات ومن عدة جهات السبب يعتقد اصحاب تلك الدعوات ان النطام البرلماني لا يخدم الحالة العراقية كون الكتل السياسية هي من تنصب رئيس الوزراء وتقوم بتقييده في الكثير من الامور ومن بينها اختياره لكابينته الوزارية فضلا عن عودته بعقد اتفاقيات او عقود كبيرة الى البرلمان لاخذ الموافقة وهنا تبدا البيروقراطية والمساومات والابتزاز واستخدام بعض الامور كورقة سياسية لاضعافه
ويبقى النظام البرلماني هو احدث النظم السياسية والاكثر تطورا والذي يسمح بحرية واسعة في مجال الصحافة والاعلام وممارسة الانتقاد وعدم السماح بالتفرد في السلطة او نشوء دكتاتوريات
هل العراق قادر على تغيير النظام ؟
من الصعب جدا تغيير شكل النظام لانه يحتاج الى تعديل دستوري وهنا في حال عرضه للاستفتاء الشعبي ان تم رفضه من ثلثي الشعب لن يمضي ذلك ابدا وهذه المادة وضعت في اشارة الى محافظات اقليم كردستان التي لا تقبل الا بالنظام البرلماني اما المكون السني يرفض ذلك لانه ستكون مشاركته في صناعة القرار هشة كون الرئيس الذي سينتخب يكون من قبل الاغلبية السكانية وهو شيعي
ولن يكون هناك دور الا للرئيس وليس كما الحال مبدأ السلطات الثلاث وتقاسم السلطة
رأي خاص بمرجعية النجف
لا تفضل النظام الرئاسي خشية من نشوء دكتاتورية جديدة
كما كان في السابق وانفراد الرئيس وحزبه بكل شيء وتهميش واقصاء الاخرين وقد يكون هناك ظلم لمكونات وفئات اجتماعية من قبله

عن الكاتب

حيدر الموسوي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.