دين وحياة

الامام السجاد؛ رائد التعبير العملي عن جهاد التبيين


سميرة الموسوي ||

لمناسبة ذكرى إستشهاد الامام السجاد عليه السلام ؛
إنتصر بقوة تبيينه للحق في الحرب الناعمة بعد واقعة الطف وحتى يومنا هذا .

((رؤية جديدة لجهاد الامام السجاد عليه السلام البطولي الانساني ، بإعتباره المعبّر العملي التاريخي النوعي الاول الاطول مدة عن جهاد التبيين في الحرب الناعمة التي شنها بنو أمية وبنو العباس ضد حق أهل البيت عليهم السلام ، وحقوق الناس آنذاك حتى أصبحت الصحيفة السجادية مرجعية معتبرة لأساليب جهاد التبيين وليست مجرد مواضيع للأدعية يقرؤها زوّار المراقد المقدسة كما أراد لها بعض البسطاء .)).
__ الامام السجاد عليه السلام أعظم من جاهد عمليا ولأكثر من ٣٤ سنة (جهاد التبيين ) الذي يكشف الزيف والتحريف والباطل والافتراء على الله ،في (الحرب الناعمة) التي كان معسكر الطاغوت يشنها على أهل البيت عليهم السلام
بلا هوادة ،وحتى يومنا هذا ، ولكن الارادة الربانية بلطفها سقت شجرة أهل البيت حتى أثمرت، لتكون كل ثمرة؛ سفينة نجاة وأمل لكل إنسان مظلوم وطريق ثورة لكل الاحرار .
__ وأعظم كتاب يبين طريقة وأسلوب جهاد التبيين هو الصحيفة السجادية ( مجموعة من أدعية الامام حول جميع المسائل التي يتعاطى معها الانسان الواعي الهادف في حياته وإن التأكيد والتركيز الاكبر على الادعية يقوم على العلاقات القلبية والروحية للإنسان ،وهذه الصحيفة تهدف الى كمال الانسان ، وقد بين الامام من خلالها الدوافع الموجودة في الحياة الاسلامية وإحيائها في أذهان الواعين واليقظين من الناس ) … وفي الصحيفة الكثير من الكلمات القصار التي تختصر طريقا او إسلوبا لجهاد التبيين مثل هذه الكلمات اللاذعة للطواغيت والمحرضة للناس ضدهم ( أَوَ لا حرّ يَدَعُ هذه اللماظة لأهلها ) و ( اللماظة): تعني (فضلة الطعام المتبقي في فم الكلب) ، والامام يعني بهذه العبارة زخارف الدنيا في القصور والتشريفات وما الى ذلك من الامور التي تجذب النفوس الضعيفة في عهد عبد الملك بن مروان ، وفي كل عهود الاعتداء على ( أمر أهل البيت ) الكرام ، فكل معتدٍ ، ومفترٍ ، ومدلسٍ على من أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا إنما هو موعود بشجرة من زقّوم ، فهذه العبارة إنما هي شعار ثورة لوحدها لانها تستوعب كل إرادة حرة وذلك بكونها تؤكد على ( ويل لمن إتخذ إلهه هواه ) ، إنها _ العبارة _ تعرّي الطغاة وتكشف مطامعهم وتبين حقيقتهم ، فماذا لو رفع ثوار العالم مقاطع من أدعية الامام أو أقواله القصيرة ، إنها ستناسب مطالبهم مهما كانت . ولكن غياب وعي الثوار دفع المستغلين والمندسين الى تحميلهم شعارات منحرفة ناقصة المعاني ليس فيها بركة وعي أهل البيت الكرام الثوار عليهم السلام .
__ أعيدوا قراءة الصحيفة السجادية ، وحياة هذا الامام السجاد قراءة أعمق مما إعتدتم قراءتها على إنها ليست سوى أوراق تقرأ لمجرد الدعاء والتبرك وطلب المراد ، وهي لا ترمي الى ذلك فحسب ، فالظاهر يمثل نصف ما هي عليه في الحققيقة ، فهي منهاج ثورة، وهي التي تنير فهم دعوة إمام المتقين عليه السلام ( لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه ) .
__ الامام السجاد سلك مع عمته الزكية النقية زينب الكبرى عليها السلام طريقا غير معهود في الابقاء على علو كلمة الله ،وإلّا فإن بني أمية وبعهدهم بنو العباس لن يقر لهم قرار حتى يخترعوا إسلاما موازيا متناسبا ومصالحهم في الهيمنة والتسلط والفسوق ، وقد نجحوا في ذلك نجاحا إستمر الى يومنا هذا وحصد خلال مدة تكوينه مئات الالاف من الارواح بل الملايين ولكن نجاحهم لم يكن كاملا ولو كان كاملا لما جاءنا القرآن كما نزل على نبي الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم ، ولبقي بنو العباس يحكمون الى يومنا هذا متواصلين مع بني أمية على الرغم من أنهم خلفوا أسوأ خلفةٍ وشوّهوا خلق الله تشويها حتى خرجت من تحت جلابيبهم تيارات واحزاب تكفيرية ظهرت كالوحوش الجائعة وأكثرها ظلامية هي تنظيمات داعش … ولكن أهل البيت عليهم السلام ومنذ جهاد مجاهدي التبيين منهم حفظوا الاسلام المحمدي والقرإن المجيد كما نُزّل فحمله الاحرار من المسلمين وقاتلوا الدواعش الى اليوم لكي تبقى راية الاسلام نقية كما نلمسها في الصحيفة السجادية وقبلها نهج البلاغة لامام المتقين عليه السلام ، ولقد كان قتال الاحرار مرعيا بلطف إلهي وما زال رب العزة يدعم بمدد منه المقاتلين في الح…د الش..ي.
__ الامام السجاد عليه السلام المؤرخ الاصيل والاصدق لأمر أهل البيت مع عمته زينب الكبرى التي كان لها الفضل الكبير في الحفاظ على سلامة السجاد عليهما السلام ولولاها لطالته سيوف بني أمية في حينها وكان معهما سكينة عليها السلام وبقية ذرية الحسين وكل له دوره في حمل الرسالة .
__ الامام السجاد و كما رسم الرواة صورته بحسن نية على إنه… العليل.. والضعيف .. والمريض.. والبكاء..وذا الثفنات من السجود .. وهذا صحيح ولكنه كأي إنسان يمرض ثم يشفى ، ويضعف ثم يقوى ، ويبكي في الاوقات المناسبة وليس كل الوقت ، ويتعبد حتى تظهر له ثفنات في مواضع السجود ولكن ليس طيلة الوقت .. فلو كان كما رسموه لما بقي طيلة ٣٤- ٣٥ سنة يهز اركان بني أمية بجهاد تبيينه للحقائق ويهاجم بإقتحامية فكرية بالغة الذكاء أوتاد تمسك الطواغيت بالسلطة مهشما أسلحة الحرب الناعمة التي يشنونها على أهل البيت وأتباعهم بأسلحة أكثر نعومة من أسلحتهم وأقوى حدة ومضاء ، ولذلك تأسست في الصحيفة السجادية أرضيات بالغة الصلابة بعد ذلك لتكون أحد أهم أركان المذهب الجعفري .
__ فلنتأمل عظمة أهداف أقوى ( عليل) ..(بكاء) على وجه الارض يقود الانسانية للثورة على الطواغيت ، أنه في الحقيقة يعطي المثال الواقعي الاول للبشرية على ان الثورة الحقيقية ينبغي لها ان تعد عقولا قوية الايمان بالحق والحرية والعدالة والكرامة الانسانية ، فالسجاد ، المجاهد التبييني ، والمؤرخ الصادق البليغ ، والمعبر في زمن الفوضى الفكرية عن رسالة جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعن منهج إمام المتقين عليه السلام ، ولذلك عمل بإصرار العظيم الداهية المجاهد على التأسيس لبناء طليعة ثورية إسلامية قبل ان يدعو المؤمنين عاطفيا الى الثورة ،فبلا طليعة ثورية تمسك زمام القيادة ستزهق الارواح بنتائج غير محمودة ، وهذا الوعي تحقق للنخبة من الصحيفة السجادية حيث أسهمت بمد أهل البيت من بعده بثروة فكرية عملية إستمروا بها في حفر خارطة طريق الثوار على جبين الزمن .
__ وتمر ذكرى إستشهاد إمام جهاد التبيين والعراق لاهيا عن مضامين صحيفته : الدليل الاعظم لجهاد التبيين من قلب الخطر على مدى حياة مدهشة العطاء ل ٣٤ سنة ، وتمر أيضا والمسلمون ولا سيما الشيعة منهم يقرؤن الصحيفة أدعية وطلبات من رب العزة جل وعلا وهم لا ينتصرون لدينه بقوة ما تضمه الصحيفة من مضامين للثورة .
السلام على السجاد يوم ولد .. ويوم أستشهد ،ويوم يبعث حيا .
… ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين …
( الفقرة المذكورة بين هلالين مقتبسة من كتاب/ ٢٥٠ سنة من عمر الانسانية )
ـــــــــــــ

عن الكاتب

سميرة الموسوي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.