دين وحياة

اهلا بزوار الإمام الحسين ع.


الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||

🔹أيها الشعب العراقي الطيب والعزيز : وجود مراقد الأئمة الأطهار عليهم السلام من أعظم النعم في بلادنا ، فهم كنوز الله في الأرض وقد اختار الله لهم هذه البلاد للشهادة فيها لانه يعلم انها بلاد طيبة تحب وتحترم زوار أوليائه ……
🔹 وها نحن نقترب من زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام، هذه الزيارة التي جاء التأكيد عليها من قبل الأئمة الأطهار عليهم السلام بل صارت من علامات المؤمن كما روى الشيخ الطوسيّ في كتاب التهذيب والمصباح ….
🔹واليوم وبعد زوال البعث أصبحت زيارة الأربعين مليونية ومن مظاهر قوة ووحدة الأمة والمذهب وعزة الإسلام ومكانته في العالم حتى أصبحت مثار وإعجاب وانتباه المجتمع البشري كله …..
🔹لذلك علينا أن نرحب ونحترم ونقدر ونعتز ونقول للزوار جميعا ومن جميع البلدان اهلا بزوار الإمام الحسين عليه السلام لانهم ضيوف الأئمة الأطهار عليهم السلام وبالخصوص ضيوف الإمام الحسين عليه السلام …….
🔹فهل يجوز لمن يدعي حبه للإمام الحسين عليه السلام أن يبغض زوار الإمام الحسين عليه السلام، أو يروج ضدهم في مواقع التواصل الاجتماعي ، أو لا يرحب بهم أو يقوم بمضايقتهم، وماذا سوف يقول للإمام الحسين عليه السلام يوم القيامة وهو يطلب شفاعته ؟.
🔹لذلك علينا أن لا نسمع ونتأثر بتلك الاصوات الخبيثة والمسمومة البعثية والتي تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تروج وتحث على رفض وعدم استقبال زوار الإمام الحسين عليه السلام .
🔹وعلينا أن لا ننسى حزب البعث الصدامي المجرم والذي كان يمنع عن زيارة الامام الحسين عليه السلام ويمنع من إقامة مأتم الحسين عليه السلام.
🔹فهؤلاء الذين بالامس منعوا مآتم الإمام الحسين عليه السلام ومنعوا من زيارته اليوم يروجون ويحثون المجتمع لعدم استقبال زوار الإمام الحسين عليه السلام…..
🔹وفي الاخير نقول للائمة الأطهار اننا سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم واهلا وسهلا بزوار الإمام الحسين عليه السلام.

عن الكاتب

الشيخ عبد الرضا البهادلي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.