مقالات

تَهَي بَهَي..!..الى اولاد الزمن الجميل..


قاسم آل ماضي ||

تروح للمولات تلكاها متروسة بشر
الشوارع عبارة عن سيارات حديثة
المطاعم كل عشر امتار مطعم
ابو الدليفري يضرب إشارات ويصعد رصيف عبالك شايل حٍريح مو لفة لان ما يلحك
الجامعات ذاك اللبس الحلو والكشخة والسيارات العالية بالنسبة للحكومي ، وملايين من الناس تدفع اقصاط خيالية بالنسبة للاهلي،
المطارات العراقية تسجل ارقام قياسية بعدد السفر للعراقيين القاصدين السياحة والاستجمام خارج البلد وملايين الدولارات تصرف شهريا
الخميس والجمعة وايام العطل مالك محط رجل بالاماكن التجارية والترفيهية
البادكير والمناكير ونفخ الخدود وتوريد الشفايف وصرف بالجملة على النسوان حتى يحولها من جبار ابو الواشر الى رحمة رياض
الترميم والبناء اسكت وخليها
محلات الحلويات والهدايا والمستلزمات التكميلية وره المغرب تقبط
اما الكوفيات الشعبية اقل نركيلة بـ3 الاف واكو ب25 وحتى بخمسين بالمناطق الراقية
وكلاهن يومية مقبطات ودك صرف وبذخ وبالطلاگ ماتدفع حسابك واصل يمي
واكو ناس صارت عدهم الاردن ولبنان وايران واذربيجان مثل راس الشارع – كل اسبوعين تلاثة ماخذين جنطهم ورايحين يغيرون جو لان محْتنگين بعد بيتي
اما أربيل والسليمانية ولا تسولفها شمرة عصى
ويجيك الفـ_ـگر ابن الفـ_ـگر يمدح بايام الخير !!!!
…… من چان خيرهم ياكل نص لفة فلافل عليها رشة عمبة وماي مصبوغ اسود بس ذرتين غاز اسمه ببسي
والطاگ مالهم عنده بايسكل هيرو يومية زنجيله مكطوع
والفواكه يعرف لونها وما شام ريحتها
(( اللهم ادم علينا ايام الفگر هذي ….
ولا ترجعلنه أيام الخير مالات الرفاق والرفيقات )).


عن الكاتب

قاسم آل ماضي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.