مقالات

نتضامن مع إيران والعمامة الشريفة التي.. هزت.. أمريكا…


هشام عبد القادر ||

إيران دولة إسلامية واجهت طواغيت العالم ليس من أجل ذاتها بل من أجل القضية الفلسطينية ..ووقفت إلى جانب الشرق الأوسط كامل مع سوريا والعراق ولبنان واليمن ..ومع كل مظلوميات الشعوب بالرغم إنها لاقت ما لاقته من الحكومات الأعرابية العميلة بحرب ظالمة شنتها ثمانية حروب ضد إيران وضد ثورة إيران الإسلامية ولم تكن إيران دولة منتقمة بل إسلامية سمحة رحمة للعالم ..ولو لا إيران لكان البديل داعش والقاعدة والمخابرات الأمريكية والصهيونية العالمية…وما نلاحظه اليوم من شن حرب ممنهجة ضد حملة العمائم الشريفة هذه الحرب الشيطانية من خدمة الماسونية الصهيونية العالمية ..يريدون بدل العمائم التبرج والرقص والمهرجات التي تحصل في مملكة قرن الشيطان ال سعود هذا البديل الذي يبتغوه.. في إلشارع الإيراني من اعداء الثورة واعداء العمامة التي صانت العالم من الإنزلاق تحت اقدام الإمبريالية العالمية..
نحن نتصامن بل وخدام للثورة الإيرانية وجاهزين بأي وقت لتقديم دمائنا وأرواحنا فداء لمنهج وخط الثورة الإيرانية الإسلامية التي تريد توحد العالم في منهج الوحدة الإسلامية ..ولكن أعداء الإسلام لا يريدون الإسلام المحمدي بل يريدون الإستسلام الأعرابي….
ولكن ستبقى إيران عالية على كل رؤس الأعراب والحكام الخونة ..والمتأسلمين وايضا تبقى الثورة الإسلامية حامية للإسلام والدين المحمدي وممهدة لدولة الحق الموعودة ..

والحمد لله رب العالمين


ـــــــــــ

عن الكاتب

هشام عبد القادر عنتر

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.