مقالات

أشكال الحكم وفق خصائص نظرية وفكرية..


كندي الزهيري ||

جمهورية الشركات/
شكل نظري للحكومة ظهر في أعمال الخيال العلمي، على الرغم من أن بعض الدول التاريخية مثل فلورنسا في العصور الوسطى قد يُقال إنها كانت تُحكم كجمهوريات شركات. ربما ينبغي اعتبار الشركات العملاقة ‏ الاستعمارية مثل شركة الهند الشرقية الهولندية دولاً شركات، كونها شبه ذات سيادة مع القدرة على شن الحرب وإنشاء المستعمرات.
مع الاحتفاظ ببعض مظاهر الحكومة الجمهورية، فإن جمهورية الشركات ستدار في المقام الأول مثل الأعمال التجارية، بما في ذلك مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين. ستتم خصخصة المرافق، بما في ذلك المستشفيات والمدارس والجيش وقوات الشرطة. بدلاً من ذلك ، يتم تنفيذ وظيفة الرعاية الاجتماعية التي تقوم بها الدولة من قبل الشركات في شكل مزايا للموظفين. على الرغم من عدم وجود جمهوريات الشركات رسمياً في العالم الحديث، إلا أنها غالباً ما تستخدم في الأعمال الأدبية أو النقد السياسي كتحذير من المخاطر المتصورة للرأسمالية الجامحة. في مثل هذه الأعمال، تنشأ عادة عندما تطيح شركة واحدة ذات قوة هائلة بحكومة ضعيفة إما بمرور الوقت أو في انقلاب. اعتبر بعض علماء السياسة أيضًا أن الدول الاشتراكية هي أشكال من جمهوريات الشركات، حيث تتولى الدولة السيطرة الكاملة على الحياة الاقتصادية والسياسية وتؤسس احتكاراً لكل شيء داخل الحدود الوطنية – مما يجعل الدولة نفسها ترقى فعلياً إلى شركة عملاقة.
سيبرقراطية/ شكل نظري للحكومة حيث يتم الحكم فيه بالاستخدام الفعال للمعلومات.
ماجوقراطية / الحكم من خلال حكومة يكون صاحب أعلى سلطة فيها ساحراً. غالباً ما يكون هذا مشابهاً للنظام الثيوقراطي المنظم.
يونيوقراطية/ الحكم من خلال تفرد جميع العقول البشرية المتصلة عبر شكل من أشكال التخاطر التقني أو غير التقني الذي يعمل كشكل من أشكال الكمبيوتر الفائق لاتخاذ القرارات بناءً على التجارب النمطية المشتركة لتقديم قرارات عادلة ودقيقة للمشكلات عند وصولها. يُعرف أيضًا باسم مبدأ “عقل الخلية” ، وهو يختلف عن التصويت في أن كل شخص يتخذ قراراً بينما في “الخلية” تعمل المشابك العصبية لجميع العقول معاً متبعة مساراً أطول للذكريات لاتخاذ قرار “واحد”…



ــــــــــــــ

عن الكاتب

كندي الزهيري

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.