مقالات

الخوف من الأمريكي


د. علي حكمت شعيب ||

رفض الهبة الإيرانية من الفيول التي لا تطالها العقوبات الأمريكية تعبداً وطاعة للسيد الأمريكي من قبل رئيس الحكومة يدل على تردد وارتباك وجبن وانهزام.

فيا عجباً في الوقت الذي يعاني فيه الناس والبلد من عدم وجود الكهرباء وارتفاع فاتورة تلك الآتية من المولدات نرى مسؤولين عاجزين عن اغتنام الفرص يفشلون الحلول ويضيعون المأمول يدورون مع الأمريكي كيفما يدور .
وهم راضون بذلك لا يخجلون من المشاركة في حصار بلدهم وشعبهم.
ولربما قال قائل من شارك في تسميته للحكومة يتحمل وزر أفعاله.
والجواب أن الولايات مضامير الرجال لنفرض أن تكليفه أتى كخيار ضرورة أملتها ظروف مأزومة وشراكة مطلوبة لكن أداؤه أكد أن لديه ضعفاً كبيراً وفشلاً مبيناً في مواقف عديدة فكونه كذلك لا يعني أن يبقى دون مساءلة أو أن يستمر في موقعه وهو مشارك في حصار البلد والناس.
من كانت هذه صفته لا يصح أن يكون مسؤولاً.


ــــــــــــ

عن الكاتب

د.علي حكمت شعيب

كاتب وباحث وأستاذ في الجامعة اللبنانية ـ بيروت

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.