مقالات

حكومة السوداني مناخ مستقر..وخيارات متغيرة


قاسم الغراوي ||
كاتب / صحفي

لايمكن تقييم عمل اي حكومة او مؤسسة او دائرة مالم نلمس المعطيات المرتبطة بالتخطيط والتجسيد العملي للبرنامج التي قدمته الحكومة ومدى امكانية تطبيقه على أرض الواقع مع الأخذ بنظر الاعتبار المعرقلات التي تقف حائلا دون تحقيقة وماهو المناخ المتاح الذي يساعد على تحقيق هذا البرنامج.
السيد السوداني لايملك عصا سحرية لكنه يمتلك رؤية وعزيمة وإصرار تجسدت من خلال خطواته العملية في التماس مع معانات المواطنين ومتابعتها عن قرب وهذا يبشر بخير الا ان الفترة الزمنية التي يحتاجها .
اهم مالمسنا منه كمتابعين لنشاط الحكومة:
اولا : تشكيل لجنة حكومية لاسناد هيئة النزاهة ودعمها .
ثانيا : تخصيص صندوق تنمية تستقطع أمواله من عائدات النفط لاغراض المشاريع والصحة ومعالجة البطالة.
ثالثا : الغاء قرارات وقوانين حكومة الكاظمي( تصريف الأعمال ) السابقة وسحب غالبيتها من البرلمان.
رابعا : التأكيد على إقرار الموازنة وتقديمها للتصويت عليها قريبا وهو عامل لاستمرار المحافظات باتمام مشاريعها وخدماتها للمواطنين.
خامسا : امتعاضه من الخدمات المقدمة للمواطنين في المستشفيات أثناء زيارته لمستشفى الكاظمية وتأكيده لتقديم الخدمات بصورة صحيحة ومرضية.
سادسا : السيولة النقدية المتوفرة مع إقرار
الموازنه سيساعد على إتمام المشاريع المتلكئة التي توقفت ونسبة الإنجاز فيها من 70 _80 بالمئة كذلك تضمين مبالغ العقود فيها .
سابعا : الأرضية ملائمة والمناخ السياسي يساعد في المضي قدما لتحقيق طفرات عملية وحقيقية في الإصلاح والتغير واعادة ثقة المواطن بالحكومة ومؤسسات الدولة .
انا هنا لست مادحا ولاذاما للحكومة بل اتمنى ان تنجح هذه الحكومة في عملها وان تكون الكابينة الوزارية متعاونه ومتناسقة في الاداء .
اعتقد ان السيد السوداني منح وزراءه فترة ثلاثة أشهر لتقديم منجزات على الارض عمليا .وعلى الجميع ان يختصر الوقت لتحقيق اهداف الحكومة التي اعلن عنها في ورقته لأنها تصب في خدمة المواطن.
وان غدا لناظره قريب.


ـــــــــــــــــ

عن الكاتب

قاسم الغراوي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.