مقالات

امريكا تسعى لافشال حكومة الاطار الشيعي التنسيقي!


هادي خيري الكريني ||

من متابعة عمل الحكومة تجد هناك ثغرات واضحة بعملها ولم تقترب من الثوابت الوطنية مما يعني السير نحو الفشل المحتوم.
اولا :- سعر الصرف للدولار وإعداد الموازنة به نقطة الضعف القاتلة وسوف تضع مجلس النواب والحكومة بالمأزق اذا مررت دون تعديل سعر الصرف لن يغفرها الشعب وجمهور الاطار وتعتبر نكث بالوعود التي الزم نفسه بها الاطار .وهناك ارادة داخلية ممثلة بادارة المال العراقية تسعى لافشال الحكومة باصرار قلة نظيره وارادة خارجية ممثلة بالمحتل الذي يسعى بالتعجيل لافشال الحكومة بأسرع وقت لان تقديم الموازنة بالوقت الضائع والدفع بابقاء سعر الدولار القشة التي قصم ظهر البعير
ثانيا :- التخلي عن الاتفاقية الصينية لاعمار العراق واستبدالها بصندوق التنمية واجزم من أشار على الحكومة بهذا سعى لافشالها
لانه اقل من القليل 5% من موارد النفط ولن ينتج شيء لسنوات والشعب لن يصبر أشهر اذا لم يرى اعمار سوف يتخلى عن دعم الحكومة وبالتالي افشالها. نحتاج للتعاقد مع حكومات وليس شركات وحكومات لدول متقدمة مثل ألمانيا والصين وهذا يحتاج إلى أموال هائلة، وأفضل الحلول الصين وامريكا أشرت خط أحمر مما يعني السعي الحثيث للتعجيل بافشال الحكومة .
ثالثا:- عدم المساس برؤوس الفساد وابقائهم ضمن الكابينة الحكومية سيكون سبب اخر لتخلي الشعب عن دعم الحكومة وإبقاء الدولة العميقة سوف يعجل بافشال الحكومة وامريكا تسعى لابقاء الوضع كما هو لا حبا لموسى ولكن بغضا بفرعون
وهذا كافي للتعجيل بافشال الحكومة واذا أضفنا الخطوط التي وضعتها كلها سيكون النجاح ضرب من الخيال!
الحل:-
اولا:- مصارحة الشعب بالخطوط الحمراء الأمريكية ليأخذ دوره بكل الوسائل .
أمريكا ممكن تسقط حكومات ولكن تسقط شعوب لا والف لا !
ثانيا :-لن تستطيع بكل جبروتها اخضاع فيتنام شعب اعزل وافغانستان شعب اعزل وكوريا والامثلة لا حصر لها فهل ينتبه الإطار التنسيقي الشيعي لما يحاك ويبادر للقيام بفعاليات جماهيرية شعبية ورسميه تشارك بها كل فئات الشعب اولا لابراء الذمة وعدم الظهور بمظهر الناكث بالوعود وثانيا افهام المحتل لابد من تحرير العراق باي ثمن وأننا شعب حي .
واليك الخطوط الحمراء التي وضعتها الإدارة الأمريكية وتم تسريبها .مرحبا 👇👇👇
• متابعات الشأن العراقي
مايكل نايتس أحد أخبث وأخطر الكُتَّاب الأمريكيين يلخّص رؤية أمريكا تجاه حكومة “السوداني” ويضع خطوط أمريكا الحمر
١- جهاز المخابرات ملف أمريكي وخط أحمر وممنوع إجراء أي تغييرات فيه
٢- البنك المركزي خط أحمر وممنوع إجراء تغييرات
٣- ممنوع تهميش الضباط الموالين للولايات المتحدة في الجيش العراقي
٤- لابد من تحجيم دور القضاء لأنّه يعمل على عرقلة المشروع الأمريكي في العراق
٥- الحرص على إجراء انتخابات مبكرة لإعادة ترتيب المشهد.
٦- ممنوع فتح ملفات الفساد وتوظيفه لتصفية الخصوم.
٧- ممنوع تسنُّم شخصيات تعادي أمريكا مناصب حكومية في الحكومة الجديدة
٨- ممنوع إبعاد العناصر التي لها توجهات غربية أو بعثية من الحكومة الجديدة
٩- التهديد بأن لا يتجاوز “محمد شياع” الخطوط الحمر الأمريكية والحفاظ على مصالح أمريكا وأن لا يتم تقوية فصائل المقاومة أو الاقتراب أكثر من إيران على حساب واشنطن وإلا سيكون مصير “شياع” كمصير عادل عبد المهدي.


ـــــــــــــــــ

عن الكاتب

هادي خيري الكريني

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.