دين وحياة

قيمة العقل ..


الشيخ الدكتورعبدالرضا البهادلي ||

عن الأصبغ بن نباتة عن علي عليه السلام : «هبط جبرئيلُ على آدمَ عليه السلام ، فقال :يا آدمُ ، إنّي اُمرتُ أن اُخيِّرَك واحدةً من ثلاثٍ ، فاختَرْها ودَع اثنتين ، فقال له آدمُ : يا جبرئيلُ ، وما الثلاث؟ فقال : العقلُ والحياءُ والدينُ ، فقالَ آدمُ : إنّي قد اخترتُ العقلَ ، فقالَ جبرئيلُ للحياء والدين : انصرفا ودعاه ، فقالا : يا جبرئيل ، إنّا اُمرنا أن نكونَ مع العقل حيث كان ، قال : فشأنكما ، وعرج» ( ).
نستفيد من الحديث عدة امور وهي كما يلي .
📍1- للوهلة الاولى قد يتصور بعض الناس ان الانسان يجب عليه ان يختار الدين ومن خلال الدين يصبح عند الانسان العقل والحياء والعفة ومكارم الاخلاق ولكن الحديث الصادر من المعصوم يبين عكس ذلك وان على الانسان ان يختار العقل لانه من خلال العقل يصبح عند الانسان الحياء والدين وكل الملكات الاخلاقية الاخرى من العفة والغيرة والاحسان والصدق والامانة والاخلاص نتيجة العقل فالذي يختار العقل لازم العقل هذه الامور .
📍2- ان قيمة الانسان بحياة عقله ،وموت الانسان بموت عقله، فعندما يحي العقل تحي كل ملكة صالحة وعند موت العقل تموت كل ملكة صالحة .
والخلاصة فاقد العقل فاقد لكل المكارم والكمالات، وواجد العقل واجد لمكارم الاخلاق والكمالات.
📍3- من خلال هذا الحديث يظهر انه يمكن ان يكون عند الانسان دين وهذا الدين من خلال الوراثة والعادة والمحيط ولكن لا يوجد عنده عقل ولا حياء ولا اخلاق ولكن يستحيل ان يكون عند الانسان عقل ولا يكون عنده ملكات الاخلاق . فليس كل صاحب دين صاحب عقل ، ولكن كل صاحب عقل هو صاحب حياء وصاحب دين .
لذلك ورد عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام: “قلت له: جعلت فداك إنّ لي جاراً كثير الصلاة، كثير الصدقة، كثير الحج لا بأس به، قال: فقال: يا إسحاق كيف عقله؟ قال: قلت له: جعلت فداك ليس له عقل، قال: فقال: لا يرتفع بذلك منه ( ).
4_ والآن ایها الاعزاء والاحبة هل ادركتم لماذا ادم عليه السلام قد اختار العقل ولم يختر الحياء والدين….؟.
اذن علينا ان نسعى ما دمنا في هذه الحياة لكمال العقل فبه يمكن ان نكون قريبين من الله تعالى ومن كل كمال .ولا خسارة في ان نصرف اعمارنا كلها من اجل احياء العقل فبه يصبح الانسان انسانا……


ـــــــــــــــــ

عن الكاتب

الشيخ عبد الرضا البهادلي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.