مقالات

سيادة العراق بين ايادي مجلس النواب


رسول حسن نجم ||

من المرجح أن يعقد مجلس النواب العراقي جلسته الثلاثاء لمناقشة سيادة العراق على أراضيه كما أُعلن عن ذلك ، ونتمنى أن يخرج ممثلي الشعب العراقي بقرار قوي يفوض الحكومة بإخراج الأحزاب والجماعات المسلحة الإرهابية الكردية ، التركية والايرانية المناهضين للجمهورية الاسلامية وتركيا من أراضيه ، والتي تقوم بإستهداف هذه الدول الجارة للعراق إستهدافاً مباشراً ، الأمر الذي جعله عرضة لشن الهجمات عليه من قبل هذه الدول ، وهذا من شأنه أن يجر العراق ربما لحرب مباشرة كما يخطط له ، لاسيما مع الجمهورية الإسلامية ، التي تتعالى اصوات البعثيين والسفهاء والجهلة عند ذكرها حقدا وغباءا وحنقا على الإسلام المحمدي الأصيل.
ايران الدولة التي ساندت العراق بمختلف المستويات عسكريا واقتصاديا واستخباراتيا رغم العقوبات المفروضة عليها منذ أربعين عاما ، فوقفت بقوة امام الاستكبار العالمي بقيادة الولايات المتحدة ومن معها من دول البداوة في الجزيرة العربية ، وصار ذلك واضحا في عام ٢٠١٤ عند الهجمة الداااع شية على العراق ، فهي لاتستحق منا السكوت على زعزعة أمنها واستقرارها ومن داخل أراضينا في الاقليم ، الاقليم الذي لايسمح بتواجد القوات العراقية الاتحادية ضمن حدوده!
وما نأمله من مجلس النواب والحكومة ، ان يذهبوا باتجاه هذه الجماعات الاجنبية المسلحة وحكومة الاقليم ، لإيجاد الحلول السلمية لإخراجها من أراضيه ، وكشف دورها الخبيث واغطيتها الخارجية التي لا تريد بالعراق وشعبه خيرا ، كما نحذر من الذهاب باتجاه الدولتين الجارتين لأن هذا مايريده الأعداء من دخول العراق بحروب استنزاف لاناقة لنا فيها ولاجمل.


ـــــــــــــــــ

عن الكاتب

رسول حسن نجم

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.