مقالات

الإمام الخامنئي في يوم التعبئة وخطاب التعبئة الشامل


إياد الإمارة ||

يوم غد السبت يوم هام من أيام إيران الإسلامية والمنطقة في ظروف إيران والمنطقة الإستثنائية..
يوم ننصتُ فيه لقراءة واعية وموضوعية:
١. لما يحدث من حولنا الآن..
٢. وما ينبغي علينا القيام به، وكيف نقوم به..
٣. وكيف ستكون النتائج التي تعني إستشرافاً حصيفاً لمجريات الأحداث في الأيام القادمة.
لقد تعلقت قلوبنا وعقولنا مع الإمام الخامنئي “دام ظله الوارف” نسمع قوله، ونتابع تحركاته، لنقرأ الواقع كما هو ولنحدد الواجب المطلوب كما ينبغي لنجني بعد ذلك ثمار الولاء.
إيران الإسلامية في أزمة..
المنطقة كلها في أزمة..
أزمة إيران ليست جديدة، وأزمة المنطقة ليست جديدة مع فرق واحد هو إن إيران تواجه أزمتها بإقتدار اذهل الجميع وسط تراجع المنطقة المفجع في مواجهة أزمتها.
إيران الإسلامية بقيادتها الربانية:
١. تقرأ الواقع كما ينبغي..
٢. وهي تنطلق من مبادئ وقيم وإنتماء الحق، والعدالة، والعزة، والكرامة، والإباء..
٣. وتملك زمام المبادرة بإرادة صلبة، حرة، مقتدرة.
٤. يؤطر كل ذلك الإيمان الكبير بالله تبارك وتعالى..
لذا فإن إيران الإسلامية تنتصر في كل مرة أمام هزائم المنطقة المستمرة.
لن نجد في خطاب إمامنا الخامنئي “دام ظله الوارف” خطاب التعبئة إلا ما يضيء الطريق..
لن نجد فيه إلا وعياً، وتوجيهاً، ودعماً، وثقة، وكل ما يضعنا على الطريق الصحيح الذي يصل بنا إلى نتائج صحيحة..
سيدي الإمام الخامنئي المفدى كلنا آذان صاغية لك ليس في إيران وحدها وأنت تمتد:
بوعيك
وبصيرتك
ورعايتك لكل ما يصب في مصلحة الإسلام والمسلمين وفي مصلحة الإنسانية جمعاء..
سيدي الخامنئي المفدى لقد نفذت إلى قلوب وعقول محبيك وهم كثر في شتى بقاع العالم.


ـــــــــــــــــ

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.