تقارير

الغرب مكسور الجناح، ويقاتل ببيادق عاجزة عن صنع الانتصارات

محمد صادق الحسيني ||

١- *مجدداً ايران بخير وقوية وتغلبت على الغرب الجماعي ومدن الملح واستعادت زمام المبادرة داخلياً بشكل لافت*
٢- لا امريكا تجرؤ على مهاجمة ايران ولا هي قادرة بتغطية هجوم اسرائيلي ، ناهيك عن ان الاسرائيلي مشلول وعاجز عن خوض اي حرب، ومصاب بالعمى الاستخباري.
٣- كل ما هنالك لا يزال الغرب يستعمل الضغط الاقتصادي الشامل ضد كل دول المحور بنجاح، لكنه لن يتمكن من المضي قدما الى امد طويل ، لانه سينقلب ضده، تماما كما حصل ولايزال يحصل بخصوص الحرب على روسيا.
٤- لذلك كله ، لا تسويات ولا صفقات ولا تفاهمات بين الغرب والشرق، حول كل الملفات الاقليمية ، وهذا الامر تأكد بقوة منذ اندلاع الحرب في اوكرانيا.
٥- كان معلوما ان واشنطن لا تريد العودة الى النووي الايراني، ولن تسمح بتقارب سعودي ايراني ، ولا وقف العدوان على اليمن.
٦- النتيجة هي ان الحروب الهجينة والفتن المتنقلة والحرب بالوكالة من دون خسارة جنود ومال امريكي هي البديل.
لو كانوا اقويا لحشدوا مليون جندي وغزونا كما فعلوا مع العراق، بالامس!
ولما انسحبوا من افغانستان بشكل مرتبك وعلى عجل.
عام ٢٠٢٣ عام انسحابهم الكامل من غرب آسيا
وعام هزيمتهم الساحقة في اوكرانيا.
قاوموهم حيث ثقفتموهم، انهم منكسرون ومخذولون.
وعيك بصيرتك


ــــــــــــــــ

عن الكاتب

محمد صادق الحسيني

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.