دين وحياة

خطاب الأرواح فاذكروني أذكركم..


هشام عبد القادر ||

هناك نردد كلمات لن نستطيع ترجمتها إلا الفطرة هي من تترجمها لإنها وحي من الفطرة نقول أحيانا أخي فلان والله إني أعزك والاخر يقول نفس الشعور والقلوب شهود ..نعمل خط تحت كلمة والقلوب شهود ونحللها تحليل كامل بكل قدرة حواسنا وإحساسنا سنجد القلب شاهد فهو الإمام الباطن الذي يرسل الرسائل الروحية وايضا نلاحظ عندما نعمل اي عمل صواب نقول اوحى لي قلبي والهمني فكان والله نعم العمل صواب في محله وعندما نخطئ نقول وسوس لنا الشيطان اعمى بصيرتي اي القلب هو البصيرة علينا ملاحظة هذه الكلمات ولا نهملها فهي عين الفطرة ..
وملاحظات أخرى عندما نتذكر شخص بعيد ونهمس في أنفسنا لو يكون اتصال من هذا الشخص ونفس اللحظة يتصل او نتذكر شخص ولحظة يظهر بنفس الوقت فهذه رسائل الأرواح تتحسس وترسل نفس الأحاسيس ‘ قد تتذكر شخص في بالك يظهر إنسان يشبه شكله وطباعه حتى لو لم يكن ذالك الشخص الذي ذكرته او تحاول ترسل له صوتك يأتي إنسان له مثل صوتك يناديه ‘هذه خطاب الأرواح.. ‘
ندخل بصلب الموضوع عندما نتذكر سيد الوجود سيدنا محمد صلوات الله عليه وآله اعرف إنه يذكرك وكذالك نذكر الله خالق الوجود فهو يذكرنا كذالك علينا أن نجد بهذه الرسائل الروحية فالروح اعظم ما في الوجود
دعوني هذه اللحظة أذكر الله ورسوله وآهل بيته الاطهار واذكر مولاتي روح أبيها الزهراء عليها السلام اورسل بهذه الذكرى اخاطب كل المؤمنين في الأرض فردا فردا وارسل محادثة الروح لكل القادة العظماء والشهداء واوحي إليهم برسائل روحية تنبعث من القلب واقول في نفسي خبرا احدث نفسي ولا ابين ذالك الخبر في مقالي بل اكتمه في نفسي واسأل الله ورسوله واهل بيته من ذات قلبي أن يجعل الجواب لما حدثت نفسي آية من آيات الله يظهر جواب على لسان القادة المؤمنين اركان البلاد والعباد يتحدثوا عن ما تكلمه قلبي وهذه الرسالة تعم اسماع العالم المؤمن ولا يفك شفرتها إلا القلوب الطاهرة فكل قلب طاهر سيسمع رسالة الارواح المنبعثة من القلوب يحس بها ويقول صدقت رسائل الأرواح فهي تجول العالم وتخترق الحجب صوتها مدوي بالوجود ..ولقد خاطبت نفسي والقلوب شهود ..

والحمد لله رب العالمين ..


ــــــــــــــــ

عن الكاتب

هشام عبد القادر عنتر

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.