مقالات

مشروع السمسار الصهيوني بن زايد يسقط مصرياً،ودولة ولاية الفقيه ترعبهم

محمد صادق الحسيني ||

طلبت المخابرات المصرية من السيسي رفض طلب بن زايد بخصوص مشروع مهاجمة ايران لصالح الاسرائيلي،رغم المغريات المالية العالية جداً.
وكان بن زايد قد عرض ذلك على السيسي في قمة ابوظبي،رغم معارضة سلطنة عمان القاطعة.
السيسي كان قد استمهل بن زايد وقتاً ليتشاور مع رجاله في القاهرة، فطلب تقييم المخابرات العامة، وكان الرد بالرفض حاسماً، متعللين بان المنطقة كلها ستقع تحت سيطرة محور المقاومة…!
بن زايد اراد من خلال مشروعه هذا رفع تسعيرته عند الامريكان، في سباق محموم بينه وبين الرياض على تقديم افضل الخدمات للامريكان والصهاينة …وبتشجيع من طوني بلير، البريطاني الخبيث.
لذلك لم يدعو السعودية ولا العراق ، والكويت تضامنت مع الرياض، والرفض العماني كان قاطعاً وحاسماً ايضاً.
طبعا كل ذلك ، وكان الامريكي سيرفض ايضا الانخراط في مثل هذا المشروع الصهيوني المقامر.
لان سوليفان اصلاً ذهب الى فلسطين قبل ايام ليضع حداً لمغامرات الفاسد نتن – ياهو وحلفائه المجانين، بخصوص اي تصعيد ،نحو ايران او لبنان ، او حتى الضفة الغربية .
امريكا لم تعد امريكا ، وامبراطوريتها تتصدع ، ومركز ثقل العالم ينتقل شرقاً، ودولة ولاية الفقيه باتت بيضة القبان في معادلات التغيير.

عالم ينهار
عالم ينهض

وعيك بصيرتك


ــــــــــــــــ

عن الكاتب

محمد صادق الحسيني

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.