مقالات

خليج العرب لا يكترث لقرآنه “الفارسي”..*


إياد الإمارة ||

السعودية السلمانية التي يُلقي بها أبن سلمان المعروف بصاحب المنشار في مهاوي الرذيلة والفجور ويحول صحراء الجهل والتخلف والذهن الخالي إلى مبغى “عربي” كبير تتعرى فيه حرائر الخليج وتتمايل “العگل” فيه مخمورة بأموال البترول!
مرحى لهم..
ومن الإمارات “العبرية” التطبيعية المتحدة يبدو أن الصورة أوضح في إمارتي دبي وأبو ضبي وما فيهما من صهاينة يرعى مكاتبهم محمد الدحلان قاتل الزعماء المأجور..
ولهذا القاتل المأجور قصة مع زعيم عراقي ستكشفها أيام الخليج القادمة القاتمة!
هذا الخليج بكل بتروله وعروبته المجدبة وما مُني به من خزي وعار لا يكترث لكتاب الله المجيد القرآن “العربي” الذي أحرقه الكفر الأوربي ظلماً وعدواناً وصلفاً وبغياً!
لا يكترث لأهم وثيقة تحفظ أقل ما تحفظ لغة العرب بعد أن ضيع “العرب” كل شيء له قيمة من حولهم!
القرآن المجيد في دول الخليج لا يعني لهم شيئاً إلا بحدود الشكل..
ولعل احد لحاياهم “الوسخة” صور لهم بأن حروف القرآن المجيد وكلماته فارسية وليست من الضاد بشيء!
ولهم أن يصدقوه..
وقد صدقوا من قبل كذباً أكثر فضيحة من ذلك بكثير..
ما أبعد هذا الخليج “العربي” عن القرآن المجيد وعن الإسلام وعن قضايا الإنسانية..
ما ابعده عن فلسطين العروبة والإسلام وهو يسمع أصوات إستغاثة الفلسطينيين بلا واسطة لكنه أضعف وأحقر وأجهل من أن يستجيب لهم!
لكن هذا الخليج يوجه فوهة بندقيته الجبانة الغادرة وما يملك من أموال البترول “النجسة” إلى صدور العراقيين الأبرياء وإلى صدور اليمنيين الأبرياء وإلى صدور السوريين الأبرياء وإلى صدور اللبنانيين الأبرياء!
ها: تبعية.
مَن هو الذي “يتبع” الحق وهو أوضح من شمس البصرة في نهار تموز ومَن هو الذي “يتبع” الباطل وهو أكثر وضوحاً حتى من الحق نفسه؟
ها: تبعية..


ــــــــــــــــــــ

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.