مقالات

واتوا البيوت من ابوابها..!



احلام الخفاجي ||

بيوت اذن الله ان تُرفع, وان يُذكر فيها اسمه فيسبح له بالغدو والاصال, فطاف بين ثناياها جبرائيل, وتبرك بثراها, كل الملائكة المقربون, فكانت بيوت آل محمد, تُقصد رجالًا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق.
بيوت كرمها الله فُطرق بابها, ليجد فيها اناس لاتلههم تجارة ولابيع عن ذكر الله, ويطعمون الطعام على حبه يتيما, ومسكينا واسيرا, لايبتغون شئ من متاع الحياة الفانية, ولاجزاء ولا شكورا, فهم يعيشون روحية العطاء, فكان عملهم مصداق(لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون)
اكد القران الكريم عن اتيان البيوت من ابوابها, فلو نقبنا في ماهية تلك الابواب بمعول البصيرة, لاستخراج مافي بطونها من كنوز, لوجدنا ان لاباب الاباب علي وهي باب ولايته عليه السلام, فهو باب الله الذي منه يُؤتى, والذي يتوجه اليه المؤمنون.
ففي كتاب الاحتجاج للطبرسي وعن الأصبغ بن نباتة قال: كنت عند أمير المؤمنين عليه السلام فجاءه ابن الكوا فقال: يا أمير المؤمنين قول الله عز وجل:
ليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها فقال عليه السلام: نحن البيوت أمر الله أن تؤتى أبوابها, نحن باب الله وبيوته التي يؤتى منه, فمن بايعنا وأقر بولايتنا فقد أتى البيوت من أبوابها, ومن خالفنا وفضل علينا غيرنا فقد أتى البيوت من ظهورها, ان الله عز وجل لو شاء عرف الناس نفسه حتى يعرفونه ويأتونه من بابه, ولكن جعلنا أبوابه وصراطه وسبيله, وبابه الذي يؤتى منه, قال: فمن عدل عن ولايتنا وفضل علينا غيرنا فقد أتى البيوت من ظهورها, وانهم عن الصراط لناكبون.
قال النبي محمد (صل الله عليه وآله وسلم) انا مدينة العلم وعلي بابها فهو باب كل فضيلة التي لاينالها الاذو حظ عظيم, فكان علي اول ملبيا لنداء الله عزوجل, فقلع باب خيبر وكانه اراد ان يقول لاباب الا باب علي, كحال سيفه ذو الفقار.
على الضفة الثانية, كان هناك قوم لم ينفد نور الله الى باحات ارواحهم, فباتت معتمة كقطع الليل, كارض جُرز لم يُسوّق لها الماء, في اذانهم وقرا لايؤمنون, فاتوا البيوت من ظهورها فانجبت لهم السقيفة الملعونة.
عن جابر بن عبدالله الانصاري قال : قال رسول الله لعلي ابن أبي طالب: ألا ابشرك؟ ألا أمنحك؟ قال بلى يا رسول الله ، قال : فإني خلقت أنا وأنت من طينة واحدة, ففضلت منها فضلة فخلق منها شيعتنا.
حب علي عنوان صحيفة المؤمن والذي لايُؤتى الابولايته, فشجرة الولاية ذات قطوف دانية, ترمي بظلالها على كل من لامس عشق علي شغاف قلبه, وكيف لايلامس قلبه من خُلق من فضلة طينة محمد وعلي؟


ــــــــــــــــــــ

عن الكاتب

احلام الخفاجي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.