مقالات

لماذا يركز الجمهور على توافه الأمور؟!

الكاتب مظهر الغيثي


مظهر الغيثي ||

لماذا يركز الجمهور على توافه الأمور ويتركون المنجز المتحقق ومن الذي يريد تتفيه رواد مواقع التواصل وتسطيح أفكارهم بحيث لا ينتبهون لما يدور حولهم ويركزون على مستشار مكلف لا يغني ولا يضر فها هو جرم ان تستعين الدولة بالشباب بأسلوب إدارة البرامج والملفات وهذا ما كنا نطالب به (تمكين الشباب).
لماذا لا ننظر إلى الموازنة ذات الثلاث سنين والاتفاق مع أربيل ولماذا لا نرى تأثير استقرار المنطقة بعد الاتفاق السعودي الإيراني برعاية الصين وكيف نستفيد منه ليخدم مصالحنا
لماذا لا نرى العدالة الاجتماعية وهي على أبواب تحقق جزء منها على يد الحكومة ومن يرعاها عبر إقرار تعديل الرواتب للموظفين والمتقاعدين
لماذا لا نرى التوجه الحكومي نحو الاعمار الحقيقي وليس الفيسبوكي
لماذا لا نرى الاستقرار السياسي الذي جمع الإطار بحلفاءه الأكراد والسنة تحت مظلة تحالف إدارة الدولة
ولماذا نركز على الفضائح والسيئين ونترك التركيز على الفضائل والفضلاء ولماذا لا نرى كيف اُلجمت السنةُ السوء ومحتواها البغيض ولماذا لا نرى اختفاء المظاهر المسلحة والعنف السياسي وحركات التظاهر العنفي وتحول الحركات إلى احتجاجات مطالبة بالحقوق
لماذا لا نرى حزم القرارات الحقيقية التي تقوي الدولة وتحمي المواطن والقانون والحقوق
والأكثر من هذا.. لماذا لا نلمس سعي الحكومة الصادق لجعل الدولة ومن يدعمها في خدمة الشعب بكل اطيافه
انا اعلم واكيد جنابكم تعلمون ان هناك من يحاول التشويش على مساع إنفاذ القانون ليداري فضاءحة وسرقاته وتزويره واجرامه وتآمره على الوطن والشعب والنظام السياسي
وستظهر الحقيقة على من كان يردد
طلعت الشمس على الحرامية وتالي طلعت شمسنا وبأنت سوءة ابن العاص


ـــــــــــــ

عن الكاتب

مظهر الغيثي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.