مقالات

كيف كشف البعثيين عن تنظيمات الحزب الشيوعي وقاموا بتصفيتهم؟!


عبد الرحمن المالكي||

كانت مشكلة البعثيين بعد انقلاب تموز 1968م، هي الحجم الكبير لتنظيم الحزب الشيوعي العراقي وانتشاره وكان تفكيك هذا التنظيم صعب بالبداية.
لذا لجأ البعثيين إلى العنف وكان ناظم كزار مدير الأمن العام يعذب الشيوعيين لكشف التنظيمات السرية.
لكن توصل البعثيين إلى فكرة عبقرية وهي السماح للحزب الشيوعي بالعمل السياسي ضمن ما سمي الجبهة الوطنية التقدمية وتم تسليمهم مناصب حكومية وبلع الشيوعيين الطعم وفتحوا مقراتهم في بغداد والمحافظات وكان رجال الأمن يسجلون اسماء وعناوين كل المترددين على مقرات الحزب الشيوعي العراقي وكل من له علاقة بالحزب.
بدأ البعثيين شيا فشيئا التضييق واعتقال الشيوعيين إلى أن وجه فاضل البراك مدير الأمن الضربة القاضية عام 1978م، وتمت حملة اعتقالات للشيوعيين وإغلاق ومصادرة مقراتهم فاعتقل من اعتقل واعدم من اعدم وهرب من هرب لتشكيل ما يسمى الأنصار لقتال نظام البعث شمال العراق.

عن الكاتب

عبد الرحمن المالكي

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.